علي معالي (دبي)


نجح الشارقة في بلوغ أطول سلسلة من عدم الخسارة خلال 15 مباراة متتالية، في جميع المسابقات المحلية، سواء كأس المحترفين، أو كأس صاحب السمو رئيس الدولة، أو دوري أدنوك للمحترفين.
وبدأت السلسلة منذ 12 نوفمبر2021، عندما لعب «الملك» مع خورفكان في كأس المحترفين، أي ما يعادل 98 يوماً، وقاد الفريق وقتها الإسباني خوان كارلوس بصفة مؤقتة، وانتهت المباراة بفوز الشارقة 2-1، والمباراة التالية مع خورفكان، ولكن تحت قيادة الروماني كوزمين في «دوري أدنوك للمحترفين» في «الجولة 10»، وانتهت بفوز «الملك» 3-1.
ظل الشارقة منذ ذلك التاريخ من دون خسارة ليصل إلى «الرقم 15»، بعد مباراة الوصل الأخيرة في الدوري في «الجولة 16»، وانتهت بالتعادل السلبي.
وخلال فترة الـ 14 مباراة التي تولى فيها كوزمين مهمة التدريب، نجح في أن يُعادل رقم المدرب المصري الأسبق حسين يكن عام 1983 في سلسلة عدم الخسارة لمدة 14 مباراة، وبالطبع ستكون مباراة «الملك» المقبلة أمام الوصل في إياب نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة مساء الثلاثاء فرصة ذهبية، لكي ينفرد «الروماني» بالرقم القياسي، في حال الفوز على «فهود زعبيل»، ليضرب عصفورين بحجر واحد، أولها وهو الأهم بالتأهل إلى نهائي الكأس، والثانية الانفراد بسلسلة «اللا خسارة» على مدى 15 مباراة.
من جانب آخر، أصبح البرازيلي برنارد دوارتي لاعب الفريق لغزاً محيراً لجماهير «الملك»، حيث توقع عشاق الشارقة أن يسد اللاعب الفراغ الذي تركه مواطنه إيجور كورونادو، لكن ما يقدمه دوارتي لا يمكن مقارنته، بما كان يقدمه «الساحر البرازيلي» الذي انتقل إلى الاتحاد السعودي، ورغم الجهد المبذول من برنارد، إلا أنه ليس باللاعب المؤثر في تشكيلة «الملك»، بعكس ما كان عليه إيجور، وهناك لاعبون مواطنون يمكنهم القيام بدور برنارد، وربما أفضل منه.