رضا سليم (دبي)


دخل لقاء عجمان واتحاد كلباء، ضمن «الجولة 16» لـ «دوري أدنوك للمحترفين» قائمة المباريات الأكثر احتساباً لركلات الجزاء، بعدما شهدت 5 منها للمرة الأولى في عصر الاحتراف، ورفعت عدد الأهداف الضعيف إلى 16 هدفاً، بعدما اهتزت الشباك خلالها 7 مرات، كما أنها الوحيدة التي سهدت احتساب ركلتي جزاء في دقيقتين، بعدما أهدر أبوبكر تراولي الأولى، وارتدت من الحارس جمال عبدالله، وعندما حاول عليها وليد أزارو تعرض للعرقلة، واحتسبت مرة أخرى ركلة جزاء.
ويأتي الفوز لينعش «البرتقالي» في المواجهة العاشرة بين الفريقين، حيث كسر عجمان حاجز التعادل في الدور الأول، ورفع رصيد مرات الفوز أمام «النمور» إلى 5 انتصارات، مقابل 3 خسائر والتعادل في مباراتين.
وحقق «البركان» مكاسب عديدة من الفوز، حيث رفع نقاط الدور الثاني إلى 7 نقاط في 3 مباريات، ولم يخسر حتى الآن، كما قفز في الترتيب إلى المركز السادس، متفوقاً على النصر والوصل، رغم الشراكة في النقاط، وترك خلفه بني ياس واتحاد كلباء وخورفكان والظفرة والعروبة والإمارات، وهو المركز الذي يسعى جوران مدرب الفريق للبقاء فيه لأطول فترة ممكنة، بعيداً عن أية «حسابات معقدة» في المراكز الأخيرة، خاصة أن الجزيرة الخامس يسبقه بـ 4 نقاط، وله مباراة مؤجلة.
وعاد الجامبي أبوبكر تراولي من جديد، بعدما اختفى في الدور الأول، ولم يسجل إلا هدفين، وسجل 3 أهداف في آخر 3 مباريات، ورفع رصيده إلى 5 أهداف، في حين احتفظ فراس بالعربي بصدارة هدافي الفريق وله 6 أهداف بالهدف الذي سجله في مرمى «النمور»، كما أحرز البرازيلي لياندرو أول أهدافه مع «البرتقالي» في الدوري.