أبوظبي (الاتحاد)

وقع مستشفى برجيل والميهال للخدمات الرياضية مذكرة تفاهم للتعاون في متطلبات الصحة والعافية لأعضاء النادي والوعي بأسلوب حياة صحي.
وتؤكد الاتفاقية التي وقعها عبدالرحمن عمر الرئيس التنفيذي لمستشفى برجيل، ومحمد الهاشمي الرئيس التنفيذي لنادي الميهال أهمية تشجيع الرياضة بين الأطفال والوعي بنمط حياة صحي للوقاية من الأمراض المزمنة. 

وتعد الخطوة مهمة لأنها تتزامن مع عودة الأطفال إلى الرياضة والأنشطة الخارجية الأخرى في أبوظبي بعد إغلاق المراكز الرياضية في أعقاب جائحة «كوفيد -19»
وقال عبدالرحمن عمر: تعكس مذكرة التفاهم مساعي منشآتنا الصحية لتعزيز دورها في دعم المجتمعات وتوطيد العلاقات مع الأسر وأبنائها لتحقيق الأهداف الصحية.

وطبقاً للاتفاقية، يقدم مستشفى برجيل خدمات الرعاية الصحية والاستشارات الطبية للاعبين بشكل دوري، وأثناء البطولات، بصرف النظر عن إجراء الفحوصات الطبية للاعبين والمشاركين، وعقد ورش عمل حول الصحة والعافية في منشآته، وخدمات كبار الشخصيات والمواعيد ذات الأولوية لنادي الميهال، ويستفيد النادي من خدمات مستشفى برجيل ومركز برجيل في مارينا مول
وقال الهاشمي: إن حق الأطفال في الصحة يعادل الحقوق الأساسية الأخرى مثل الحق في الحياة والغذاء والتعليم، ونعمل على ضمان أن يقوم المجتمع بتربية أجيال متعلمة واعية بالصحة، والصحة الجيدة والرياضة يساعدان الأطفال على النمو، من خلال كونهم أصحاء، يمكنهم تجنب التداعيات النفسية والعقلية التي قد تنشأ عن زيادة الوزن.
قال جون سونيل الرئيس التنفيذي الإقليمي لمستشفيات برجيل: تسهم الاتفاقية في تسليط الضوء على فوائد أسلوب الحياة الصحي للجيل القادم من الرياضيين الشباب الذين يحلمون بالنجومية.