عجمان (وام)
أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أهمية رعاية وتوفير كافة الاحتياجات والمتطلبات التي يحتاجها ذوو الإعاقة لممارسة حياتهم اليومية وأنشطتهم وهواياتهم وصقل مهاراتهم في المؤسسات والأندية المخصصة لهم والمؤسسات والمرافق العامة.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس مبنى نادي عجمان الجديد للمعاقين، والذي يقع في منطقة المنتزي بالحميدية، يرافقه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي.
ويعد المبنى صرحاً رياضياً وتربوياً واجتماعياً يسهم في دمج أصحاب الهمم في المجتمع من خلال أنشطته لكافة فئات الإعاقة الحركية والبصرية والسمعية والذهنية في كل مناحي الحياة.
وقال سموه: إن تأسيس هذا النادي يهدف إلى تقديم خدماته الرياضية والاجتماعية والثقافية لكافة فئات الإعاقة من أبناء الدولة والمقيمين على حد سواء للسير قدماً في المسار الذي تسعى إليه القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، وهو تقديم أفضل الخدمات إلى أصحاب الهمم لممارسة النشاطات في جو تسوده المحبة والوئام، ليصبح أصحاب الهمم فاعلين في المجتمع ولهم بصمتهم الواضحة من خلال دمجهم في المجتمع المحلي، وتقديم إسهاماتهم الواضحة في المنظومة الرياضية المحلية والعالمية لذوي الإعاقة ولكون له تأثيره السريع على المجتمع.
وأعرب سموه عن تمنياته أن يكون هذا النادي وسيلة ليس لخدمة ذوي الإعاقة فقط ولكن لخدمة المجتمع كله، حيث إن زيادة أعداد الأندية الخاصة بأصحاب الهمم في الدولة تساهم بشكل كبير في رفع حصيلة الإنجازات الرياضية العالمية التي ترفع علم دولة الإمارات عالياً خفاقاً في منصات التتويج.
وكان صاحب السمو حاكم عجمان قد بدأ جولته لدى وصوله لمقر النادي، حيث أزاح الستار التقليدي إيذاناً بافتتاح مبنى نادي عجمان للمعاقين ليتجول بعدها سموه في أروقة النادي ويتعرف على ما يضمه من مرافق.
واستمع سموه خلال الجولة من أحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس والقائمين على إدارة النادي إلى شرح وافٍ حول تصميم النادي الذي تم وفق أحدث المواصفات الفنية الحديثة في كافة النواحي الفنية والتقنية الخاصة برياضة أصحاب الهمم ووفق قياسات عالمية وبارالمبية من أجل خدمة شريحة غالية على قلوب الجميع.
كما اطلع سموه على ما يضمه النادي الجديد ذو القبة الفاخرة من مكاتب الإدارة ومباني الخدمات والملاعب الداخلية التي تضم صالة متعددة الأغراض وصالة لياقة بدنية وعلاج طبيعي وغرف تبديل الملابس وقاعة اجتماعات، فيما تشتمل الملاعب الخارجية على مضمار ألعاب قوى أولمبي وبارالمبي من 8 حارات ومدرجات وملعب لكرة القدم وصالة رياضية مغلقة، بالإضافة إلى العديد من الغرف، إضافة إلى مواقف سيارات المخصصة لأصحاب الهمم وغيرهم ومهبط للطائرات.
ويضم النادي في عضويته أكثر من 200 منتسب يمارسون نشاطاتهم الرياضية من خلال مشاركاتهم في البطولات المحلية والدولية، كما يوجد عدد كبير من أصحاب الهمم وفريق لألعاب القوى وآخر للبولينج وثالث لكرة القدم للصم ورابع لكرة الهدف للمكفوفين وفريق لكرة الطاولة وفريق لممارسة ألعاب الأولمبياد الخاص المختلفة في النادي.
وأشاد أحمد إبراهيم الغملاسي بدعم القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم، منوهاً بالدور الذي يقوم به النادي في تأهيل اللاعبين واللاعبات ودفع مسيرتهم إلى الأمام لرفع علم الدولة في كافة المحافل القارية والدولية. وأكد أن النادي لا يدخر جهداً في خدمة هذه الفئة ترسيخاً للمبادئ التي تم إشهار هذا الصرح من أجلها لاستقطاب أكبر عدد من اللاعبين والتركيز على اللاعبين المواطنين.
وقال: إن النادي قطع شوطاً كبيراً في تطوير فرقه المختلفة، بهدف تحقيق المعايير المنشودة التي تؤهل أكبر عدد من لاعبيه وكوادره لتحقيق طموحاتهم المطلوبة على جميع الصعد المحلية والقارية والدولية، في إطار رؤيته لإحداث نقلة نوعية في كافة الألعاب، حتى يتمكن الجميع من ممارسة هواياتهم والانتقال من المحلية إلى العالمية وفق استراتيجية واضحة.
وأعرب أحمد إبراهيم رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس عن سعادتهم الغامرة بافتتاح النادي وبما يوفره من خدمات متطورة، مؤكدين أن هذا ما اعتادت عليه القيادة الرشيدة في إمارة عجمان.
جدير بالذكر أن نادي عجمان لذوي الإعاقة تأسس بمكرمة من سمو الشيخ عمار بن حميد بن راشد النعيمي ولي عهد إمارة عجمان في العام 2012 وتبرع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد حاكم عجمان بالأرض التي تم فيها تشييد النادي بمنطقة المنتزي على مساحة قدرها 55 ألف قدم مربعة، وتم بناؤه من قبل مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» بميزانية فاقت الخمسين مليون درهم. 

حضر حفل الافتتاح، الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، والشيخ حميد بن عمار النعيمي، والشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي مدير عام مكتب شؤون المواطنين، ويوسف محمد النعيمي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة، وطارق بن غليطة الغفلي مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان وعدد من كبار المسؤولين.