فيصل النقبي (كلباء)


رغم «الفوارق الشاسعة» التي تصل إلى «21 نقطة» بين اتحاد كلباء والعين، عندما يلتقيان غداً «الجمعة» على استاد كلباء، والتي تمنح «الزعيم» فرصة لتأمين الصدارة، وإبقاء الفارق الكبير مع أقرب «مطاردين»، خاصة الوحدة صاحب المركز الثاني، في السباق إلى لقب «دوري أدنوك للمحترفين هذا الموسم، إلا أن اللقاء «محفوف بالمخاطر» بدرجة كبيرة.
التفوق التاريخي الذي يصب لمصلحة «البنفسج» بثمانية انتصارات، مقابل فوزين فقط لـ «النمور»، والتعادل في 3 مباريات، لا يمنع أن اتحاد كلباء خلال آخر 7 لقاءات أصبح يمثل خطورة على «الزعيم»، بدليل أنه خسر بـ «فارق ضئيل» في 3 مباريات، بنتيجة 2-1، وتعادل 3 مرات متتالية، رغم الخسارة 1-4، في الدور الأول.
وبالنظر إلى مباريات الفريقين الأخيرة على استاد كلباء، فإن العين حسم بعضها في الدقائق الأخيرة، منها على سبيل المثال المباراة التي رجح فيها إبراهيم دياكيه كفة «الزعيم» في الثواني الأخيرة موسم 2017 2018، وكما أن آخر لقاء على ملعب «النمور» انتهى بالتعادل 1-1 في الموسم الماضي، حيث افتتح لابا التسجيل لمصلحة «البنفسج» في الدقيقة 18، ورد بينيل مالابا بهدف التعادل لـ «النمور» في الدقيقة 31.
ومن المفارقات، أن لابا كودجو ومالابا نجحا في هز الشباك خلال آخر لقاءين بين الفريقين، بواقع 3 أهداف لـ «قناص» العين، وهدفين لمصلحة هداف اتحاد كلباء.
دخل العين اللقاء ويضع نصب عينيه هدفاً محورياً ومهماً وهو تأمين القمة التي يتربع عليها منفرداً وله 39 نقطة، ويبدو المرشح الأقوى لمعانقة اللقب، فيما يأتي اتحاد كلباء عاشراً برصيد 18 نقطة.