العوضي النمر (تونس)


تنطق صباح غد «الجمعة» البطولة العربية السابعة للرجبي، والتي تقام على ملعب الشاذلي زوتين بالعاصمة التونسية، بمشاركة 7 منتخبات، وهي لفئة الرجال، الإمارات والسعودية وتونس التي تشارك بفريقين «أ، ب» ومصر والجزائر وسوريا وليبيا، وفي فئة السيدات، الإمارات وتونس ومصر والجزائر، وأوقعت القرعة منتخبا «الرجال والسيدات» مع الجزائر في مباراة الافتتاح، في مواجهة قوية، وتطمح الإمارات إلى المنافسة على اللقب، رغم مشاركة عدد من اللاعبين الشباب وقوة الفرق المشاركة وصعوبة المنافسات.
وسبق الافتتاح اجتماع فني بين اللجنة المنظمة وممثلي المنتخبات المشاركة، بحضور حمدان سليمان المدير التنفيذي للاتحاد العربي، وتم خلاله الاتفاق على كافة الإجراءات التنظيمية والإدارية الخاصة بالبطولة، ثم جرت مراسم القرعة، والتي أوقعت منتخبنا للرجال في المجموعة الأولي التي تضم مصر «حامل اللقب» والجزائر وتونس «ب»، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات تونس «أ» وسوريا وليبيا والسعودية.
وسبق إقامة البطولة في 6 نسخ كانت الأولى في الجونة المصرية بمشاركة 4 منتخبات، وأقيمت البطولة الثانية في مراكش المغربية بحضور 6 منتخبات، واستضافت الأردن البطولة الثالثة، وعادت مصر لاستضافة البطولة الرابعة، قبل أن تعود مرة ثانية إلى الأردن، وعادت النسخة الخامسة للعاصمة العمانية الأردن، وشهدت مشاركة 6 منتخبات، وأسفرت عن بطل جديد هو الأردن، ونظمت مصر النسخة السادسة 2021 في مدينة الإسكندرية بمشاركة 8 منتخبات، وأحرز اللقب المنتخب المصري للمرة الثانية في تاريخه.
وتجمع مباراة الافتتاح التي تقام غداً بين منتخبنا وشقيقه الجزائري، حيث يسعى «أبيض الرجبي» إلى تحقيق نتيجة إيجابية، رغم قوة المباراة ووجود عدد من العناصر المحترفة في أوروبا بصفوف المنافس القوي، كما تواجه سيدات الإمارات منتخب الجزائر أيضاً وسط منافسة مثيرة.
يشهد حفل الافتتاح عدد من كبار الشخصيات الرياضية في تونس، ومحمد سلطان الزعابي أمين عام الاتحاد الإماراتي للرجبي، وحمدان سليمان مدير عام الاتحاد العربي، وعدد من الرياضيين والمهتمين.
واستعد منتخبنا جيداً للبطولة، من خلال معسكر خارجي في المنستير التونسية، ويضم عدداً من العناصر الشابة، مثل ماجد البلوشي ومحمد المرر وخليفة الحربي وإبراهيم دوري ومكتوم الحاج وعبد الله اليافعي وعبد الرحمن عبد الباسط وخليفة المرزوقي ومحمد حاتم ويوسف ثاني
ويقوم باولو برليني مدرب المنتخب ومساعده يوسف شاكر بتجهيز الفريق بشكل جيد للظهور المتميز بالبطولة، وتشهد البطولة صراعاً ساخناً على الفوز باللقب، ويعتبر المنتخب مصر حامل اللقب من أقوى المرشحين لنيل اللقب، لأنه يضم بين صفوفه عدداً من اللاعبين المتميزين، وينافسه المنتخبان التونسي والجزائري، اللذان يضمان نخبة من اللاعبين المنميزين والمحترفين.

 


وعبر قيس الظالعي رئيس الاتحادين العربي والآسيوي للرجبي، عن سعادته بمشاركة 7 منتخبات في البطولة، وقال: هذا يحملنا في الاتحاد العربي، مزيداً من المسؤولية لمضاعفة الجهد، والعمل خلال الفترة المقبلة، سعياً لازدهار لعبة الرجبي عربياً.
وأضاف: حينما بدأنا البطولة، كنا نطمح في تكوين كيانات قوية عربية، تستطيع المنافسة قارياً، وها نحن نسير على الطريق الصحيح لتحقيق الطموحات.
أما عارف بلخرية قال: سعداء بتجمع الأشقاء في البطولة التي تقام على ملاعبنا للمرة الأولى، ونعتبر هذا التجمع الأخوي، أحد أبرز أهدافنا، حينما طلبنا نيل شرف الاستضافة، ونأمل أن نوفق في تنظيم جيد يرضي الجميع، وأن تحقق البطولة، الغاية الفنية من إقامتها، وأن يكون التنافس يغلب عليه طابع الأخوة داخل الملعب بين الجميع.