مدريد (الاتحاد) الموعد يوم الأحد المقبل، مع «ديربي الأندلس»، في الدوري الإسباني، عندما يستقبل إشبيلية جاره ريال بيتيس، في ملعب رامون سانشيز، في مواجهة هي الأولى طوال تاريخ الفريقين في «الليجا»، وكلاهما في المراكز الثلاثة الأولى بجدول الترتيب، حيث يحتل إشبيلية المركز الثاني «51 نقطة»، وريال بيتيس في الثالث «46 نقطة». التقى الفريقان في لقاء «الديربي»، في أربع مناسبات سابقة فقط، عندما كانا ضمن المراكز الخمسة الأولى في الدوري، وواحدة من تلك المناسبات جاءت في وقت سابق من هذا الموسم، ضمن «الجولة 13» في نوفمبر الماضي، عندما احتل إشبيلية المركز الثالث وريال بيتيس الترتيب الخامس، وتفوق إشبيلية وقتها 2 -صفر، ولكن الآن فإن «روخي بلانكوس» و«فيردي بلانكوس» يوجدان في أعلى الترتيب، وسط صراع من أجل التأهل إلى دوري أبطال، والحلم بتحدي المتصدر ريال مدريد. و«الديربي» المقبل أحد أهم مواجهات الفريقين منذ سنوات، وأحد اللقاءات التي يجب مشاهدتها، حيث يقدم الفريقان كرة قدم رائعة تحت قيادة المدربين جولين لوبيتيجي ومانويل بيليجريني. بالإضافة إلى لقائهما السابق في الدوري هذا الموسم، والذي فاز فيه إشبيلية، تواجه الجاران أيضاً في دور الـ 16 لكأس الملك لموسم 2021 - 2022 ، وتفوق بيتيس 2-1 وما زال يمضي في طريقه للوصول إلى النهائي. بالنسبة لمدرب إشبيلية لوبيتيجي، كان الخروج من كأس الملك في يناير الماضي، أول هزيمة له في «الديربي» منذ توليه المهمة في ملعب رامون سانشيز عام 2019 ، سبق له الفوز أربع مرات وتعادل مرة مواجهات «الديربي»، لكنه الآن تذوق طعم الهزيمة، لذلك يريد هذه النقاط الثلاث أمام ريال أكثر من أي وقت مضى. الغريب أن لوبيتيجي لم يسبق له تلقي أي دعم جماهيري على أرضه في «الديربي» الذي خاضه ست مرات إلى الآن، ومنها مباراتان على أرضه في ملعب رامون سانشيز، حيث كانت كلتا المباراتين خلف أبواب مغلقة نتيجة لوباء فيروس كورونا، لذلك، سيكون أخيراً قادراً على الاستمتاع بأجواء «الديربي» الخاصة، حيث سيكون هذا أول «ديربي» منذ أبريل 2019 ، ويمكن لمشجعي إشبيلية أن يغنوا نشيد النادي الشهير على المدرجات قبل انطلاق صافرة بداية اللقاء.