دبي (الاتحاد)
انطلقت أمس الخميس، منافسات النسخة الجديدة لبطولة فزاع للرماية بالسكتون، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في ميدانه للرماية في منطقة الروية بدبي، وسط مشاركة قياسية لأكثر من 2000 رامٍ من الجنسين في الفئات الخمس للبطولة، وهي: المفتوحة للرجال، السيدات، الناشئين، الناشئات وإسقاط الصحون.
وافتتح عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، منافسات البطولة بحضور العميد «م» محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، بحضور العقيد خليفة عبيد السويدي، نائب رئيس اللجنة المنظمة.
وشهد اليوم الأول للبطولة انطلاق تصفيات الفئة المفتوحة للرجال، إلى جانب إقامة منافسات كبار المشاركين، التي شهدت فوز العُماني سعيد جمعة بالمركز الأول، محققاً العلامة 78 منها 7 مرات إكس، وجاء ثانياً العُماني سالم علي بالحاف بالعلامة 78 منها 4 مرات إكس، وبالمركز الثالث الإماراتي خليفة عبدالله الشملي بالعلامة 77 منها 3 مرات إكس.
وعبر العميد «م» محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، عن تطلعه لتكون هذه النسخة الجديدة الأكبر من ناحية أعداد المشاركين، وذلك مع عودة الحياة إلى طبيعتها بعد اجتياز جائحة فيروس كورونا التي قلصت أعداد المشاركين في العام الماضي، قبل أن يعود الحدث أقوى وأكبر من أي وقت مضى، ومن ناحية أخرى فإن تطبيق النظام الإلكتروني في التسجيل ساهم في دقة المواعيد وتنظيم الأمور من خلال منح كل رامٍ الموعد المحدد له، بما يساهم في عدم وجود ازدحام في موقع البطولة خلال التصفيات، ويساعدنا على إقامة منافسات 5 فئات مختلفة خلال 10 أيام نتوقعها حافلة بالإثارة والقوة بالنظر لمستويات المشاركين.
وأوضح المهيري، أنه تم تخصيص فئة الرجال لتكون مفتوحة العام الحالي من كافة الجنسيات، فيما كان لافتاً تسجيل 60 فريقاً في منافسات رماية إسقاط الحصون، بما يعكس الشعبية المتزايدة لهذا اللون من المنافسات.
من جانبه اعتبر سعيد جمعة الحاصل على المركز الأول في فئة كبار المشاركين، أن هذه البطولة مقصد لجميع الباحثين عن ممارس رياضة الرماية بالسكتون، التي تنبع من التراث القائم على استخدام هذا السلاح اإلي تتوارثه الأجيال في المنطقة منذ القدم، وأنه دائماً يتطلع لتحقيق أفضل النتائج والتفوق في مشاركاته في دولة الإمارات العربية المتحدة السباقة في دعم الرياضات التراثية.
ستكون البطولة على الموعد مع إقامة منافسات السيدات والناشئات غداً السبت، تليها منافسات الناشئين وتصفيات الرجال المفتوحة يوم الأحد، ثم تتواصل تصفيات الرجال المفتوحة أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس المقبل، فيما تقام يوم الجمعة 4 مارس تصفيات إسقاط الصحون، على أن يكون الختام للرجال المفتوحة وإسقاط الصحون يوم 5 مارس.