برلين (د ب أ)

 أعلن سيزاري كوليشا رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم اليوم السبت، أن المنتخب سيرفض مواجهة نظيره الروسي في الدور قبل النهائي من الملحق الأوروبي، المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر.
وقال كوليشا في تغريدة بموقع شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» أعيد نشرها على حساب الاتحاد البولندي: «لا توجد كلمات أخرى، وإنما هو وقت العمل»!.
وأضاف: «فيما يتعلق بتصعيد العداء من جانب الاتحاد الروسي ضد أوكرانيا، لن يلعب المنتخب البولندي مباراة فاصلة أمام روسيا. هذا هو القرار الصائب الوحيد».
كان الاتحاد البولندي قد طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في وقت سابق بنقل المواجهة المقررة بين المنتخبين من روسيا، التي كانت من المفترض أن تستضيف المباراة في 24 مارس، لكن الفيفا رفض التنفيذ الفوري للطلب.
وذكر الفيفا في بيان أصدره أمس الأول الخميس: «الفيفا يدين استخدام القوة من قبل روسيا في أوكرانيا، وأي نوع من العنف لحل الصراعات». وأضاف: «فيما يتعلق بشؤون كرة القدم في أوكرانيا وروسيا، سيواصل الفيفا مراقبة الوضع، وسيعلن عن المستجدات فيما يتعلق بتصفيات كأس العالم بقطر 2022 في الوقت المناسب».
كذلك طالبت التشيك والسويد، المنافستين المحتملتين لروسيا في نهائي الملحق الأوروبي، بنقل المباريات من روسيا.
وقال كوليشا اليوم السبت: إن الاتحاد البولندي أجرى محادثات مع نظيريه التشيكي والسويدي: «لتقديم طلب مشترك إلى الفيفا».
كان النجم روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ الألماني وقائد المنتخب البولندي، قد صرح أمس الجمعة بأنه سيتناقش مع زملائه بشأن مدى رغبتهم في مواجهة روسيا «ثم يمرر الأمر إلى رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم بأسرع شكل ممكن».
تجدر الإشارة إلى أن العديد من الفعاليات الرياضية ألغيت أو نقلت من روسيا بسبب أزمة الغزو الروسي لأوكرانيا.