العين (الاتحاد)

أحرز السلوفيني تادي بوجاتشر بطولة النسخة الرابعة من «طواف الإمارات 2022»، السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، الذي أقيم على 7 مراحل، لمسافة 1060 كلم، بمشاركة 140 دراجاً يمثلون 20 فريقاً محترفاً، واختتمت منافساته اليوم «السبت»، على قمة جبل حفيت بمدينة العين، وذلك بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي.
وتوج معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة مكتب فخر الوطن، بوجاتشر بلقب الطواف للمرة الثانية في تاريخه، بعد فوزه بالمرحلة السابعة والأخيرة «مرحلة مبادلة» في العين، ليحقق إنجازاً كبيراً لفريق الإمارات، ويحتفظ باللقب الذي أحرزه في 2021 للعام الثاني على التوالي، ويواصل انتصاراته استكمالاً لفوزه الذي حققه العام الماضي بلقب طواف فرنسا.

 


واحتفظ نجم فريق الإمارات بلقبه في طواف الإمارات، بعد أن أنهى مراحل الطواف السبع، في صدارة الترتيب العام بزمن 25:38:16 ساعة، وتغلب بفارق 22 ثانية على البريطاني آدم ياتس دراج فريق إينيوس جريناديرز، الذي أنهى الطواف في المركز الثاني، في تكرار لنفس ترتيب «نسخة 2021»، واحتل المركز الثالث في الترتيب العام، الإسباني بيلو بيلباو دراج فريق البحرين فيكتوريوس بفارق 48 ثانية عن بوجاتشر، بينما جاء في المركز الرابع الروسي ألكسندر فلاسوف دراج بورا هانزجروهي الألماني، فيما استمر فريق الإمارات في تقديم نسخة متميزة في الطواف، بحصول دراجيه البرتغالي جواو ألميدا والبولندي صاحب الخبرة رافال مايكا على المركزين الخامس والسابع.
ونجح بوجاتشر في حسم لقب المرحلة السابعة والأخيرة في العين لمسافة 148 كلم، رغم المنافسة مع آدم ياتس، حيث تمكن الدراج السلوفيني من التفوق على منافسه البريطاني في آخر 200 متر بالسرعة القصوى، قبل عبور خط النهاية على قمة جبل حفيت، وأنهى مسافة السباق في 3:20:24 ساعة، فيما حل ثالثاً بيلو بيلباو، وفي المركز الرابع جواو ألميدا.
واعتلى فريق الإمارات صدارة الترتيب العام للفرق، متقدماً على فريق دي إس إم الفرنسي في المركز الثاني، وفريق البحرين فيكتوريوس الثالث.
بانتهاء النسخة الرابعة أصبح بوجاتشر أكثر الدراجين فوزاً في مراحل طواف الإمارات خلال 4 نسخ، وسجل الفوز في 4 مراحل، بزيادة انتصار عن الإيرلندي سام بينيت والسلوفيني بريموز روجليتش، وأيضاً أكثر من فاز بالمرحلة الجبلية في العين بقمة جبل حفيت.
شارك في مراسم التتويج، أسامة الشعفار نائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، رئيس الاتحاد الآسيوي، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، والمهندس حمد علي الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع، وعارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وغانم مبارك راشد الهاجري مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، إلى جانب ممثلي الرعاة، إسماعيل عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة استراتا، وأميمة أبو بكر مديرة المكتب التنفيذي للاتصال في مبادلة، وبيتر إبراهام ممثل الشركة العالمية القابضة، وسويدان راشد الظاهري عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للدراجات، ومحمد القاسم ممثل نخيل، هاشم الهاشمي ممثل طيران أبوظبي، وكارلو فيرو ممثل وكالة التجارة الإيطالية.
وقدم معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، بحضور عارف حمد العواني، تأشيرة الإقامة الذهبية لتادي بوجاتشر، ومارو جيانيتي مدير فريق الإمارات، تقديراً لإسهاماتهما الكبيرة في إعلاء اسم الإمارات في المحافل الرياضية العالمية.
كما تم تكريم فريق الإمارات بجائزة أفضل فريق طواف الإمارات، وذلك بحضور مطر اليبهوني رئيس فريق الإمارات، إضافة إلى ذلك تم تكريم كافة الجهات الداعمة والمتطوعين في أجواء مميزة احتفالية بختام الحدث العالمي المرموق.
وفي ختام النسخة الرابعة لطواف الإمارات حصد بوجاتشر القميص الأحمر للمتصدر برعاية الشركة العالمية القابضة، والقميص الأبيض برعاية نخيل لأفضل دراج شاب، بينما انتزع البلجيكي جاسبر فيليبسن القميص الأخضر برعاية وكالة التجارة الإيطالية للمتصدر بالنقاط، فيما نال الروسي ديميتري ستراكوف القميص الأسود برعاية طيران أبوظبي لمتصدر مراحل السرعة المتوسطة.

 


وأبدى بوجاتشر سعادته بالفوز على جبل حفيت للمرة الثالثة، وحصد لقب «طواف الإمارات» لثاني مرة توالياً، معرباً عن فخره بهذا الانتصار الرائع لفريق الإمارات.
وأضاف: الفوز يحسب للفريق كله، وما يجعله أكثر روعة أنه يأتي في موطن الفريق الذي يسعى لاستكمال مسيرته الناجحة في المستقبل، خاصة أنه السباق الأول في الجولة العالمية في بداية عام 2022.
وقال: كنا نسعى للفوز باللقب في الإمارات، وتحقق ذلك نتيجة العمل الجماعي والتخطيط الجيد من جميع أعضاء الفريق، وأشكر جماهير الإمارات التي قدمت لنا دعماً كبيراً منذ حضورنا خلال المعسكر التحضيري للطواف.
وأشار إلى أنه وجه منافسة قوية من آدم ياتس، ولكن يعرف مرحلة الصعود لقمة جبل حفيت جيداً، وقال: في إحدى اللحظات كنت أعاني حقاً، ولكن لحسن الحظ تباطأ آدم ياتس أيضاً.

العواني: الإمارات كسبت التحدي بامتياز

هنأ عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، القيادة الرشيدة بإنجاز فريق الإمارات، بفوزه بلقب النسخة الرابعة من طواف الإمارات، موجهاً الشكر إلى إدارة الفريق والدراجين والفنيين على ما حققوه باسم الوطن، بعد منافسة قوية، نجح الفريق خلالها من تصدر المشهد العالمي في رياضة الدراجات الهوائية، وحافظ على القمة حتى نهاية المراحل السبع.
وقال إن ما تحقق يجعل الفرحة مزدوجة بنجاح الحدث الأول في السباقات العالمية للدراجات الهوائية هذا العام، وبأن يكون صاحب الأرض هو البطل.
وأشاد العواني بكل الأطقم الإدارية والفنية والفرق الـ20 المشاركة في الطواف، واللجان والشركاء والمتطوعين على العمل الاحترافي الكبير الذي جاء في قمة النجاح، رغم جميع التحديات، لكن الإمارات كسبت التحدي بامتياز، وبرهنت أنها فرس الرهان في أي تحد رياضي.
وأضاف: فخورون للغاية بنجاح النسخة الرابعة من الطواف، والذي غطت مساراته معظم إمارات الدولة ومعالمها الحضارية والتراثية والجغرافية، وممتنون جداً لفريق الإمارات الذي برهن جدارته، وأصبح بين الكبار في العالم في هذه الرياضة، وهو يحقق الإنجاز تلو الإنجاز. سعداء بالإشادة التي وجدها التنظيم من جميع المشاركين، وسعادتنا أكبر بأن هذا الحدث جاء رائعا ليعكس الاهتمام والمتابعة الدائمة من قيادتنا الرشيدة التي جعلت دولتنا صاحبة الريادة في العديد من المجالات وهذا فخر لنا ولوطننا، ودافع وحافز للمزيد من النجاح في التحديات المقبلة.
وتوجه بالشكر لكافة الجهات الداعمة والراعية والمساهمين كافة بنجاح الحدث بكافة المراحل، مبينا أن هذا الأمر يعكس التلاحم الوطني الكبير وتكاتف جميع المؤسسات، من أجل إنجاح أكبر الفعاليات الرياضية العالمية على مستوى الدولة.

اليبهوني: الفوز «فاتحة خير»

وصف مطر سهيل اليبهوني رئيس مجلس إدارة فريق الإمارات للدراجات الفوز بلقب الطواف لثاني مرة بالفوز المهم، لأنه يحمل اسم الإمارات، والفوز في الدولة إنجاز كبير نهديه إلى القيادة الرشيدة والشعب الإماراتي.
وقال: لقد كانت مراحل الطواف صعبة للغاية، وكل مرحلة كانت مهمة بالنسبة لنا، وسعداء بتحقيق هذا الانتصار لدولة الإمارات لأن الجميع كان ينتظر منا ذلك.
وأضاف: الانتصار في بداية الموسم من شأنه منح الفريق والدراجين الثقة في المستقبل، خاصة أن فريق الإمارات أصبح له سمعة عالمية، ومن أبرز المنافسين على لقب الطوافات الكبرى، نأمل أن يكون الفوز في الإمارات «فاتحة خير» في بقية السباقات عام 2022.