علي معالي (دبي)


شهدت مباراة الشارقة وشباب الأهلي، ضمن «الجولة 17» لـ «دوري أدنوك للمحترفين» والتي انتهت لمصلحة «الملك» بهدف في «الوقت القاتل» رقماً قياسياً بلغ 14 بطاقة صفراء أشهرها الحكم حمد علي يوسف في وجه لاعبي الفريقين.

وتعكس الإنذارات حالة التوتر الكبيرة التي ألقت بظلالها على أحداث اللقاء، بل إن الأمر لم يقتصر على «المستطيل الأخضر»، بل وصل إلى «خارج الخطوط»، بحصول الروماني كوزمين أولاريو مدرب الشارقة، ليصبح العدد الكامل 14 بطاقة.
والغريب أن «الذروة» وصلت قبل نهاية الوقت الأصلي بـ 8 دقائق، وشهدت المباراة منذ الدقيقة 82 إلى «صافرة النهاية» 10 من أصل 13 إنذاراً، والأغرب أنه بعد تقدم الشارقة بهدف في الدقيقة 93، أشهر الحكم 6 بطاقات صفراء!

توزعت الإنذارات بين اللاعبين بواقع 5 بطاقات على «الملك»، و8 من نصيب «الفرسان»، والأول ضد شاهين عبدالرحمن مدافع الشارقة في الدقيقة 41، والأخير من نصيب حارب سهيل لاعب شباب الأهلي في الدقيقة 99.
أجواء التوتر في اللقاء تعود لطموح الفريقين إلى «النقاط كاملة»، مما جعل العصبية «سيد الموقف» منذ الدقيقة 41 حتى 99، وحصل عليها من جانب «الملك» شاهين عبدالرحمن، وماركوس ميلوني، وكايو لوكاس، وعثمان كمارا ومحمد عبدالباسط، ومن «الفرسان» توماس أولسين، وماجد حسن، وعبدالعزيز صنقور، وعبدالله النقبي، وأحمد نور الله، وحارب سهيل، ومحمد جابر، وماجد ناصر، وبحسب اللوائح يتم توقيع غرامة مالية على شباب الأهلي لتخطى حاجز البطاقات الصفراء إلى «الرقم 6».