محمد سيد أحمد (أبوظبي)


فرض السوري عمر خربين لاعب الوحدة، نفسه نجماً لمباراة فريقه أمام الوصل، ضمن «الجولة 17» لـ«دوري أدنوك للمحترفين» بتسجيله هدفي «العنابي»، ليقوده إلى فوز صعب ومثير، وقبل ذلك مهم للغاية في سباق المنافسة على «الدرع»، خاصة أن أي تعثر للفريق بالتعادل أو الخسارة، يعني اتساع فارق النقاط الست» مع العين المتصدر.
وخربين قدم مباراة جيدة، ولعب دوراً محورياً في الانتصار، بالهدفين اللذين أحرزهما، وهي «الثنائية» الثانية له هذا الموسم، بعد أن دشن البطولة بهدفين أمام العروبة ضمن «الجولة الأولى».
وتألق خربين مع «أصحاب السعادة» أمام «الإمبراطور»، ليس على صعيد الهجوم فقط، بل حتى على مستوى الدفاع أيضاً، حيث استخلص الكرة «مرة»، بينما قام بالتغطية في 8 مناسبات، خلال اللقاء الذي لمس الكرة فيه 50 مرة، ومررها 33، فيما أرسل عرضيتين على صعيد الهجوم، وله 3 تسديدات، منها اثنتان على المرمى.
ويقدم خربين موسماً متميزاً مع الوحدة ليس في الدوري فقط، بل أيضاً في كأس رئيس الدولة بإحرازه هدفين، فيما ينتظر منه أن يكون مؤثراً في أولى مبارياته هذا الموسم في كأس رابطة المحترفين، عندما يلتقي شباب الأهلي غداً في ذهاب نصف النهائي.
وخاض خربين هذا الموسم 16 مباراة، وسجل 11 هدفاً، ليكون هدافاً للفريق، بعد تفوقه على جواو بيدرو «9 أهداف»، فيما صنع 5 أهداف لزملائه، ليكون مساهماً في 16 هدفاً، خلال 16 مباراة لعبها بالدوري.
وعلى صعيد حصاده في المسابقة عموماً خاض خربين 52 مباراة بقميص الظفرة والوحدة، وأحرز 36 هدفاً، منها 19 هدفاً لـ «العنابي» في 26 مباراة شارك فيها منذ انضمامه إلى الفريق.
ونجاح الوحدة من حصد الثلاثية «الدوري والكأسين» هذا الموسم، يجعل منه الإنجاز الأول من نوعه للنادي الذي مدد عقد خربين حتى 2025، تقديراً لدوره الرائع مع الفريق.
وقال الفرنسي جريجوري مدرب الوحدة: خربين «نجم» وسعداء بالمستوى الذي يقدمه، ودائماً بالنسبة لي «النجومية الفردية» هي نتاج عمل النجومية الجماعية للفريق، والجميع قدم أداءً كبيراً في المباراة الماضية أمام الوصل، وعلى سبيل المثال تصدى الشامسي لركلة جزاء ووضعنا في المباراة من جديد، وبقية اللاعبين قدموا المستوى القوي وقاتلوا، وهذا يجعلنا نفتخر بهم، والجميع بالنسبة لي نجوم.