أبوظبي (الاتحاد)
سجل تحدي «طواف الإمارات» المجتمعي للدراجات الهوائية بالعين، الذي انطلق من وادي أدفانتشر وصولاً إلى قمة جبل حفيت، تفاعلاً مميزاً ونجاحاً كبيراً بمشاركة ما يزيد عن 220 متسابقاً ومتسابقة، حيث أقيم السباق بالتزامن مع المرحلة الختامية من طواف الإمارات 2022 «السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط».
وقطع المشاركون مسافتي 30 كم و60 كم، وسط أجواء مفعمة بالإثارة والحيوية والنشاط، وتُوج الفائزون على نفس المنصة التي توج عليها أبطال طواف الإمارات العالمي على قمة جبل حفيت.
وفاز في مسافة 60 كم المغربي أنس عايط 01:41:36 ساعة، وحل الأريتيري تيفسوم أوكوبامريم بالمركز الثاني 01:42:11 ساعة، وجاء بالمركز الثالث المغربي 01:43:08 ساعة، وفي فئة السيدات فازت الإيرلندية لاورين مولاوركي بالمركز الأول بعد أن قطعت مسافة 60 كم بزمن 02:13:15 ساعتين، وحلت الإماراتية صافية الصايغ بالمركز الثاني بزمن 02:16:24 ساعتين، وفي المركز الثالث جاءت الفلبينية نوفولين كوكونين بزمن وقدره 02:17:19 ساعتين.
وسيطر حسن سلطان ومحمد الحمادي وخليفة الحمادي على المراكز الأولى في سباق 30 كم، بواقع 01:09:27 ساعة و01:09:28 ساعة و01:10:44 ساعة على التوالي، وفي فئة السيدات جاءت البريطانية ليديا ادلين بالمركز الأول بزمن وقدره 01:23:45 ساعة، وفي المركزين الثاني والثالث جاءت الإماراتيتان زهرة حسين وهدى حسين بواقع 01:34:48 ساعة و01:39:32 ساعة على التوالي.
من جانبه، أكد سهيل العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي، على نجاح السباق المجتمعي الذي أقيم بالتزامن مع المرحلة الختامية من طواف الإمارات العالمي، والذي شهد مشاركة كبيرة، ليترجم السباق خطط المجلس الداعمة والمشجعة على ممارسة أفراد المجتمع لمختلف أنواع الرياضات، وخصوصاً رياضة الدراجات الهوائية التي تشهد حالياً طفرة نوعية واهتماماً كبيراً لدى مختلف الفئات العمرية في المجتمع.
وقال: مستمرون بتنظيم العديد من السباقات المجتمعية لمختلف أنواع الرياضات كالدراجات الهوائية والجري والسباحة وغيرها، كما أننا ملتزمون بتوفير أجواء تنافسية إيجابية وآمنة من خلال تلك السباقات التي ستقام بشكل دوري في مناطق أبوظبي والعين والظفرة، خلال الفترة المقبلة.