مدريد (أ ف ب)
استعاد إشبيلية الثاني توازنه بحسمه ديربي الأندلس أمام جاره وضيفه ريال بيتيس الثالث في صالحه 2-1، فيما بقي فياريال في صلب الصراع على التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بفوزه الكاسح على ضيفه إسبانيول 5-1، بفضل رباعية للشاب يريمي مينو، في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
في المباراة الأولى على ملعب «رامون سانشيس بيسخوان»، حسم إشبيلية ديربي المدينة في شوطه الأول بتسجيله الهدفين، قبل أن يقلص سيرخيو كاناليس الفارق في الوقت بدل الضائع.
وثأر إشبيلية ومدربه جولن لوبيتيجي للخسارة أمام الجار ريال بيتيس على ملعب الأخير قبل شهر ونصف في ثمن نهائي الكأس المحلية، عندما توقفت في الدقيقة 39 بعد إلقاء مقذوفة على رأس لاعب وسط إشبيلية جوان جوردان والنتيجة 1-1، قبل استكمالها في اليوم التالي، وحسمها رجال المدرب التشيلي مانويل بيليجريني 2-1.
واستعاد إشبيلية توازنه عقب تعثره أمام إسبانيول 1-1 في المرحلة الماضية، فحقق فوزه الخامس عشر هذا الموسم والثاني في مبارياته الست الأخيرة معيداً الفارق إلى 6 نقاط بينه وبين ريال مدريد الفائز على مضيفه وجاره رايو فايكانو 1-صفر السبت، فيما تجمد رصيد ريال بيتيس عند 46 نقطة.
وكان إشبيلية الطرف الأفضل في بداية المباراة واقتنص مهاجمه الدولي المغربي يوسف النصيري ركلة جزاء، اثر عرقلته من حارس المرمى الدولي التشيلي كلاوديو برافو داخل المنطقة، فانبرى لها لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش على يمينه (25).
وتلقى إشبيلية ضربة موجعة بإصابة صانع ألعابه الدولي الأرجنتيني أليخاندرو «بابو» جوميز، فدخل مكانه المغربي منير الحدادي (30).
ونجح الحدادي في تعزيز تقدم فريقه بعد 11 دقيقة بتسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة (41).
وانتظر ريال بيتيس الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، لتقليص الفارق عبر كاناليس من ركلة حرة مباشرة على يسار حارس المرمى الدولي المغربي ياسين بونو (90+4).
وفي الثانية على ملعب «لاسيراميكا»، حسم فريق المدرب أوناي إيمري فوزه الرابع في آخر خمس مراحل، في سلسلة تضمنت التعادل في ملعب ريال مدريد المتصدر، في الشوط الأول بعدما أنهاه متقدماً بثلاثية نظيفة بطلها بينو (14 و20 و45)، ليصبح عن 19 عاماً و130 يوماً ثاني أصغر لاعب في الدوريات الخمس الكبرى يسجل ثلاثية في الشوط الأول منذ مارس 2016، حين حقق ذلك الفرنسي عثمان ديمبيلي لصالح فريقه السابق رين ضد نانت عن 18 عاماً و296 يوماً بحسب «أوبتا» للإحصاءات.
وأكمل بينو مهرجانه بإضافة هدف رابع في مستهل الشوط الثاني (53)، ليصبح أول لاعب يسجل رباعية في مرمى الحارس المخضرم دييجو لوبيس، ابن الأربعين عاماً الذي بدأ مشواره الاحترافي عام 1999، أي قبل قرابة ثلاثة أعوام من ولادة بينو.
وبعدما قلص الألباني كايدي باري الفارق للضيف الكاتالوني (65)، عاد البديل الفرنسي بولاييه ديا ووسعه مجدداً إلى أربعة أهداف (86)، مؤكداً بشكل نهائي الفوز الحادي عشر لفريقه، الذي رفع رصيده إلى 42 نقطة في المركز الخامس، بفارق ثلاث نقاط عن أتلتيكو مدريد حامل اللقب وصاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال.
في المقابل، تجمد رصيد إسبانيول عند 29 نقطة بعدما فشل في تحقيق فوزه الأول لعام 2022، وتحديداً منذ الفوز على فالنسيا 2-1 ليلة رأس السنة.
وحقق ريال سوسييداد فوزا صعبا على ضيفه أوساسونا بهدف وحيد سجله أريتس إيلوستوندو في الدقيقة 52.