رضا سليم (دبي)
تحولت ملاعب كرة القدم في اتجاه لعبة السياسة في الأزمة الروسية الأوكرانية ما بين التنديد والرفض واللافتات في المدرجات والتي تطالب بوقف الحرب فوراً، إلا أن فريقاً إيطالياً في الدرجة الخامسة قدم مبادرة دعم بارتداء قمصان المنتخب الأوكراني وعليها عبارة: «أوكرانيا حرة».
بادر فريق بييليسي الإيطالي، أحد أندية دوري الدرجة الخامسة، بدعم الشعب الأوكراني خلال مباراته أمام أليكيسي بالمسابقة، حيث دخل لاعبو الفريق إلى أرض الملعب بقمصان منتخب أوكرانيا لكرة القدم وكتبوا عبارات دعم ومساندة للشعب الأوكراني.
وظهرت قمصان اللاعبين عليها عبارة «أوكرانيا حرة»، ويحمل قميص كل لاعب منهم حرفاً من العبارة على صدره لتقديم الدعم للبلد الأوروبي، وخاض اللاعبون المباراة كاملة بنفس الملابس، على الرغم من أن الألوان الحقيقية للفريق هي الأسود والأبيض، ليحقق نصراً معنوياً للشعب الأوكراني.
وشهد ملعب «ويمبلي» خلال مواجهة تشيلسي أمام ليفربول في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة مظاهرة دعم لأوكرانيا، وظهرت أعلام أوكرانيا بصورة كبيرة بين الجماهير في المدرجات، كما احتوت اللوحة الإلكترونية في الملعب على علم أوكرانيا، مع عبارة «كرة القدم تقف معكم».
ورفع لاعبو مانشستر يونايتد أمام واتفورد في مباراتهما معاً لافتة يطالبون فيها بالسلام ووقف الحرب، وقامت رابطة الدوري الإسباني في الجولة رقم 26 من المسابقة بوضع شعار «أوقفوا الحرب» بجوار نتائج المباريات التي تبث على شاشات التلفاز.
وشهدت عدة مباريات في الدوري الأوروبي «يوروبا_ليج» رسائل من اللاعبين، وقبل مباراة نابولي مع برشلونة في إياب الملحق المؤهل لدور الـ16 بالدوري الأوروبي اصطف لاعبو الفريقين على ملعب دييجو مارادونا ورفعوا لافتة كُتب عليها باللغة الإنجليزية: «أوقفوا الحرب».
وكشف الأوكراني روسلان مالينوفسكي لاعب أتالانتا الإيطالي عن قميص داخلي كُتب عليه: «لا للحرب» أثناء احتفاله بالفوز «3-0» على أولمبياكوس اليوناني، وفي مباراة دينامو زغرب الكرواتي مع ضيفه إشبيلية رفع جمهور الفريق صاحب الأرض لافتة كبيرة حملت عبارة: «تضامناً مع الشعب الأوكراني».