بغداد (أ ف ب)

 أعلن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال نيته توجيه دعوة إلى رئيسي الاتحادين الدولي والآسيوي، لحضور مباراة العراق والإمارات، ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، بعد عودة المباريات إلى بغداد.
وذكر درجال لوسائل الإعلام الاثنين أن الاتحاد العراقي سيوجه دعوة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جاني إنفانتينو، وكذلك لرئيس الاتحاد الآسيوي سلمان بن إبراهيم، لحضور مباراة العراق والإمارات المقررة في العاصمة بغداد الشهر المقبل.
وأضاف: كما ستتم دعوة عدد من رؤساء الاتحادات، وبعض الشخصيات لحضور هذه المباراة.
وأوضح أن قناعة متوفرة لدى الفيفا بقدرة العراق على استضافة وإقامة هذه المباراة وكذلك المباريات الدولية مستقبلاً، وان عودة المباريات إلى العاصمة هو استحقاق طبيعي.
ويلتقي منتخبا العراق والإمارات في 24 من مارس المقبل ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022، في مباراة تقام أوّل مرة في العاصمة بغداد بعد إعلان رفع الحظر عن الملاعب العراقية.
وكان عضو الاتحاد العراقي والمتحدث الرسمي باسمه أحمد الموسوي ذكر لوكالة الصحافة الفرنسية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وتسلمنا إشعاراً رسمياً يفيد بذلك.
كما نقل بيان إعلامي امس عن رئيس الاتحاد العراقي أن الاتحاد الدولي للعبة وافق على إقامة مباراة العراق والإمارات في العاصمة بغداد على استاد المدينة الدولي.
وواجهت الملاعب العراقية في الفترة الماضية حظراً فرضه فيفا، معتمداً على تقييمات أمنية لم تسمح على استقبال المباريات.
ويعول المنتخب العراقي وكذلك نظيره الإماراتي على مواجهتهما المرتقبة، فالفوز فيها يعني لصاحب الأرض والجمهور البقاء قي سباق الملحق الآسيوي.
ويستقر منتخب العراق في المركز الخامس قبل الأخير على لائحة ترتيب المجموعة الأولى بخمس نقاط، فيما يشغل نظيره الإماراتي المركز الثالث بتسع نقاط، علماً أن ثالثي المجموعتين في الدور الثالث يلتقيان في ملحق آسيوي، والفائز بينهما يلاقي خامس أميركا الجنوبية في ملحق عالمي.