مراد المصري (دبي)

بدأ الوصل فتح صفحة المستقبل سريعاً للتحضير للموسم المقبل، حيث تشير المتابعات إلى الجهود من أجل ضم لاعبين أجانب أفضل فنياً، من شأنهم أن يساهموا بتقديم الإضافة المطلوبة في ظل عدم مواكبة أغلب الأسماء الحالية الطموحات.
وكانت اللجنة المؤقتة لإدارة الوصل سعت خلال سوق الانتقالات الشتوية لتعزيز الصفوف، حيث تم ضم المهاجم جيلبيرتو أوليفيرا، بعدما افتقد «الإمبراطور» لرأس حربة بمواصفاته، وكان له تأثير واضح في منطقة جزاء المنافسين، كما قامت برفع مستوى اللاعبين المقيمين من خلال ضم لاعبين من شأنهم أن يقدموا جهوداً أفضل للمجموعة، لكن التركيز بدأ من الآن لدراسة أسماء لاعبين أجانب، بما من شأنهم أن يرفعوا من الجودة الفنية للفريق.
ويتطلع الوصل للاستفادة من عامل الوقت الذي يصب لصالحهم، حيث ما زلنا في مطلع مارس، بما يضع أمامه القدرة لدراسة الجوانب الفنية بشكل متكامل للفريق، إلى جانب تقييم المدرب أودير هيلمان بصورة شاملة بعد منحه الفرصة الكاملة لقيادة الفريق طوال الموسم الحالي.