أنور إبراهيم (القاهرة)

اعترف الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي بأن فريقه يضطر إلى التحلي بالصبر في لعبه وفي بناء هجماته عندما يواجه غالبية أندية الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، لأنها تدافع كتلة واحدة في الخلف، وحدد بالاسم الفرق الوحيدة التي تحاول مهاجمة فريقه بدلاً من التقوقع في الخلف وانتظار هجوم السيتي للتصدي له.
وتسلم جوارديولا زمام الأمور في مانشستر سيتي عام 2015، ونجح حتى الآن، في حصد 10 بطولات متنوعة أهمها 3 بطولات دوري «بريميرليج، وفرض السيتي نفسه، تحت قيادته، قوة كبرى مهيمنة على الكرة الإنجليزية.
وقال جوارديولا إن عدداً غير قليل من الفرق تشن هجمات ضد فريقه، وأضاف أن هناك 5 فرق تستخدم تكتيكات أكثر جرأة عندما تواجه فريقه، وعلق قائلاً: ربما نكون نحن الذين نستفزهم ونحرضهم على القيام بذلك، غير أن الغالبية العظمى من الفرق تدافع أمامنا، معتمدة على المرتدات القليلة، واستثنى جوارديولا من هذه الفرق الدفاعي كل من ليفربول وبرايتون وأرسنال في بعض الفترات، وليدز وأستون فيلا، بينما لاتملك بقية الفرق الجرأة الكافية للهجوم وتتقوقع في الدفاع.
وتابع جوارديولا: كل مدرب أو فريق يمكنه أن يفعل مايريده بالتأكيد، وعلينا نحن أن نعرف كيف يمكننا اختراق دفاعاته.. وأحد المبادئ الأساسية في هذا الصدد أن تكون صابراً، وألا تتلقى أهدافاً ولا تسمح للمنافس باختراق دفاعك بهجمات مرتدة، وأن تنتفض في اللحظة المناسبة، ونحن يمكننا فعل ذلك وفعلناه من قبل، وعلينا أن نواصل القيام بذلك مستقبلاً.
وإذا كان الفوز الأخير للسيتي على إيفرتون بهدف، سمح بتوسيع الفارق عن ليفربول إلى 6 نقاط في صدارة الدوري، وللريدز مباراة مؤجلة، فإن جوارديولا مقتنع تماماً بأنه لم يعد هناك مجال لارتكاب الأخطاء في سبيل الدفاع عن اللقب، لأن ليفربول يفوز باستمرار في مبارياته، حتى عندما كان محمد صلاح وساديو ماني مع منتخبي بلديهما في بطولة كأس الأمم الأفريقية. واختتم جوارديولا كلامه بقوله: إذا كنت تريد أن تصبح بطلاً للبريميرليج، أمام هذا المنافس«ليفربول»، عليك ألا تفقد النقاط، وأن تقوم بعملك على أكمل وجه.