معتز الشامي (دبي)


وجدت دعوة أبراموفيتش لبيع تشيلسي، استجابة قوية في أوساط أصحاب المليارات، داخل بريطانيا وخارجها، حيث أبدى 7 رجال أعمال من أصحاب النفوذ والثروة، رغبتهم في شراء النادي، سواء بشكل منفرد أو جماعي، ولن يقل سعره عن 3 مليارات جنيه إسترليني.
ورصدت صحيفة «ذا صن» أبرز 7 مليارديرات يرغبون في شراء تشيلسي، من الروسي أبراموفيتش، الذي غادر لندن إلى تركيا، لبحث عملية البيع مع أحد المشترين المحتملين، وهو الملياردير التركي محسن بيرق، ويبلغ صافي ثروات المليارديرات السبعة مجتمعة، ما يصل إلى 37.33 مليار جنيه إسترليني.
وفاز أبراموفيتش مع تشيلسي بـ21 لقباً، آخرها مونديال الأندية 2021 في الإمارات، بالإضافة إلى 5 ألقاب للدوري الإنجليزي، ومرتين دوري أبطال أوروبا، وهي الإنجازات التي جعلت من تشيلسي عملاقاً للكرة الإنجليزية، ورفعت سعره مقابل الشراء الذي أعلن ما يصل إلى 300 شخصية رغبتهم فيه.
ورصدت «ذا صن» أكثر المليارديرات جدية في دخول السباق للفوز بملكية «البلوز»، وأبرزهم التركي محسن بيرق «38 عاماً» ويبلغ صافي ثروته 8 مليارات جنيه إسترليني، ويمتلك شركات سياحة وبناء وعملات مشفرة، وهو الأكثر جدية في الشراء ويتفاوض بالفعل مع محامي أبراموفيتش لإنهاء الصفقة.
بينما ثاني أكثر المليارديرات جدية هو مايكل روبين، ولديه صافي ثروة يصل إلى 6 مليارات جنيه إسترليني، بخلاف أصول تقدر بـ20 ملياراً أخرى، فيما يعد الأميركي بيلي بين «59عاماً»، هو ثالث الأسماء الراغبة في الشراء، وتبلغ ثروته 3 مليارات إسترليني ولدى شركته حصة في ليفربول.
كما دخل السير جيم راتكليف في الصورة، بصفته أغنى رجل في بريطانيا وفق استطلاع عام 2018، وتبلغ ثروته الحالية 6.33 مليار إسترليني، وهو يقيم في موناكو ومشجع دائم لمانشستر يونايتد، وكان مرشحاً للاستحواذ عليه ولديه أسهم في نادي نيس الفرنسي.
ودخل المليارير الأميركي تود بوهلي «46 عاماً»، ضمن قائمة المشترين المحتملين بصافي ثروة بلغت 4 مليارات إسترليني، وعرض بالفعل شراء تشيلسي، ولكن بأقل من 3 مليارات وما قدمه لم يلق قبول أبراموفيتش، وهو صاحب أصول ألمانية، وكان بطلاً للمصارعة سابقاً ويحب الاستثمار في الرياضة بشكل عام.
وبثروة تصل إلى 4 مليارات إسترليني دخل الملياردير السويسري هانسجورج فايس «86 عاماً» الذي يملك أكبر شركة مصنعة للأجهزة الطبية في العالم، ومعه الأميركي ستيفن روس «81 عاماً» الذي كان ضمن الممولين لفكرة «السوبر ليج»، ويبلغ صافي ثروته 6 مليارات إسترليني، ويملك شركات للتطوير العقاري في أوروبا، ضمن الأسماء المتنافسة على شراء تشيلسي أيضاً.