الظفرة (وام)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، تنطلق الدورة الثالثة عشرة من مهرجان الظفرة البحري، بتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي ونادي أبوظبي للرياضات البحرية، وذلك من 17 إلى 26 مارس الجاري، على شاطئ المغيرة في مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة.
 يهدف «مهرجان الظفرة البحري» إلى ترسيخ الثقافة البحرية والمسابقات التراثية التي تترجم اهتمام القيادة الرشيدة بالاحتفاء بالتراث البحري، والحفاظ على الهوية الوطنية، ويعزز استراتيجية صون التراث الإماراتي، وتعريف جميع أفراد المجتمع المحلي والسياح بالعادات والتقاليد المرتبطة بالبحر، كما يدعم الأنشطة الاجتماعية والثقافية لسكان منطقة الظفرة، إلى جانب تسليط الضوء على أهمية ومكانة منطقة الظفرة التاريخي، ودعم ورعاية الجيل الرياضي الشاب وترسيخ مكانـة منطقـة الظفـرة وجهـة سـياحية فريـدة مـع مـا تمتلكـه مـن مقومـات ومـا تسـتضيفه مـن فعاليـات مميـزة.  ويقدم «مهرجان الظفرة البحري» بدورته الثالثة عشرة باقة من المسابقات البحرية والشاطئية التراثية والفعاليات الترفيهية والتعليمية والألعاب التراثية، من خلال وسائل حضارية في التعريف بالموروث الأصيل والصورة الرائعة عن حضارة الشعب الإماراتي. 
يضم المهرجان سباق التفريس التراثي، وسباق المرفأ للتجديف التراثي، وسباق مروح للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، وسباق الكايت سيرف، وسباق الظفرة للقوارب الشراعية الحديثة، وسباق صلاحة للبوانيش الشراعية، وسباق التجديف الواقف، بالإضافة إلى العديد من الألعاب الشعبية، وسباق الدراجات الهوائية، وسباق الجري، وكرة القدم الشاطئية، وكرة الطائرة الشاطئية.