دبي (الاتحاد)
انطلقت في مقر اتحاد الكرة بدبي محاور دورة الاتحاد الدولي لمدربي البراعم، والتي يُنظمها اتحاد الكرة بالتعاون مع «فيفا»، وتُقام على مدار خمسة أيام بمشاركة 26 مدرباً للمراحل السنية.
ويُشرف على فعاليات الدورة المحاضر الدنماركي جان بولسن المُعيَن من الاتحاد الدولي لتقييم المحاضرين الوطنيين سليمان البلوشي ومحمد علي البلوشي المكلفين بتقديم محاور الدورة التدريبية لاعتمادهما محاضرين دوليين، وذلك ضمن برنامج الـ «فيفا» لإعداد المحاضرين الذي انطلق في مقر الاتحاد بدبي عام 2018، بمشاركة مدربين من اتحادات كرة القدم الخليجية والعربية.
وتهدف الدورة إلى تنمية وتطوير خبرات المدربين في عملية تدريب وتنمية وصقل المهارات الكروية الأساسية للفئة العمرية الصغيرة من سن 6 أعوام إلى 13 عاماً، وذلك في إطار برنامج تدريبي معتمد من الاتحاد الدولي، ويتضمن المستجدات والتطورات الحديثة في لعبة كرة القدم، وخاصة لتلك الفئة السنية المهمة في مراحل تكوين اللاعب.
وأكد راشد عامر البدواوي مدير الإدارة الفنية ودعم المنتخبات الوطنية في اتحاد الكرة على ضرورة الاهتمام بقاعدة البراعم في الأندية، كونها من أهم مراحل الفئات السنية والنواة الأساسية في عملية البناء الصحيح لفريق كرة القدم في الأندية، ومواصلة العمل ورفدها ببرامج فنية مدروسة لتمثيل المنتخبات الوطنية، والتي تتماشى وتحقق هدفاً رئيساً من أهداف استراتيجية اتحاد الكرة ورؤية 2038.
وأشار البدواوي إلى أن تطوير فئة البراعم يعتمد على كفاءة وقدرات المدرب، وهو المسؤول الأول عن عملية التطوير ورفع مستوى اللعبة بدنياً وفنياً، وأن اتحاد الكرة يوفر الدعم اللازم للمدرب سواء في الأندية أو المنتخبات الوطنية، من خلال تنظيم ورش العمل والدورات التدريبية بالتعاون مع الاتحادين الآسيوي والدولي بهدف زيادة خبرات وقدرات المدربين.