إنديان ويلز (أ ف ب)
أُدرج اسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف ثانياً عالمياً، في سحب قرعة دورة إنديان ويلز الدولية للتنس على الرغم من الشكوك التي تحوم حول مشاركته على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا، في حين أعلنت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، المصنفة ثانية عالمياً وأولى في الدورة انسحابها بسبب الإصابة.
وباقتضاب شديد أكد المعنيون عن الدورة الأميركية، والتي تعتبر من بطولات الماسترز للرجال والألف لدى السيدات، أنهم على اتصال مع فريق ديوكوفيتش لمعرفة ما إذا كان يريد أن يشارك في إنديان ويلز أو ما اذا كان سيحصل على الإذن لدخول الأراضي الأميركية بسبب عدم تلقيه اللقاح.
وأفاد بيان أن اسم ديوكوفيتش بات مدرجاً على لائحة المشاركين، وبالتالي تم وضعه في سحب القرعة اليوم.
وتابع: «نحن حالياً في اتصال مع فريقه، ورغم ذلك لم يتم تحديد ما اذا كان سيشارك في الدورة بالحصول على موافقة من وكالة الصحة العامة الرئيسية في الولايات المتحدة، لدخول البلاد».
وأكد المشرفون على الدورة التي أحرز الصربي لقبها خمس مرات، أن إثبات الحصول على اللقاح سيكون مطلوباً لدخول الجماهير.
وبموجب قوانين حكومة الولايات المتحدة، يجب تطعيم جميع المسافرين من غير مواطنيها والذين يدخلون أراضيها ضد فيروس كورونا.
وكان ديوكوفيتش، غير المُلقح، وصل في يناير إلى ملبورن في مسعاه للفوز بلقبه الـ 21 في البطولات الأربع الكبرى، والذي كان من الممكن أن يكون الرقم القياسي المطلق، متقدماً على الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر، إلاّ أنه طُرد من أستراليا في خاتمة ملحمة طويلة حول حالة التطعيم الخاصة به، بعد أن فشل في إقناع القضاء الأسترالي بقبول استئنافه ضد إلغاء تأشيرته من قبل الحكومة.
في المقابل وعند السيدات، أعلنت المصنفة الثانية عالمياً والأولى في الدورة كرايتشيكوفا انسحابها على خلفية عدم تعافيها من إصابة في ذراعها.
وأكدت اللاعبة التشيكية الثلاثاء انسحابها من الدورة بعد آلام في ذراعها، قائلةً: «أشعر بخيبة أمل وحزن شديد للانسحاب من دورة إنديان ويلز».
وأضافت: «كنت أتطلع للعب في إنديان ويلز ولكن للأسف لن أتمكن من القيام بذلك هذا العام»، مؤكدة: «عانيت من ألم في ذراعي بشكل متقطع منذ الدوحة والذي اشتد اليوم، وكان عليّ مع فريقي اتخاذ قرار صعب للغاية بالانسحاب».
وختمت قائلةً: «سأركز على الحصول على العلاج المناسب في أقرب وقت ممكن وآمل في أن أعود إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن».
ويشكّل انسحاب كرايتشيكوفا ضربة أخرى للدورة بعد قرار الأسترالية آشلي بارتي الأولى عالمياً عدم المشاركة لعدم تعافيها من إصابة منذ تتويجها على أرضها في ملبورن.