رضا سليم (دبي)


يبدأ إنتر ميلان الإيطالي اليوم عامه 115، بعدما احتفل أمس «الأربعاء» بمرور 114 عاماً على تأسيسه، ورفع الفريق خلالها 41 لقباً رسمياً، ما بين بطولات محلية أو أوروبية، أبرزها «الخماسية التاريخية» هي الدوري الإيطالي والكأس ودوري أبطال أوروبا والسوبر الإيطالي ومونديال الأندية عام 2010.
وهنأت إدارة نادي إنتر ميلان الجماهير بمناسبة الاحتفال بـ 114 عاماً، قالت في بيان: هناك العديد من الأسباب التي تدعو إلى الاحتفال بالذكرى الـ114، حيث يواصل هذا النادي التقدم نحو أهداف جديدة، داخل وخارج الملعب، عيد ميلاد سعيد يا مشجعي إنتر!
تعيش جماهير «النيراتزوري» حالة من الحزن، وهي تحتفل بمرور 114 عاماً على تأسيسه، بعد الإقصاء من دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، رغم فوزه في ملعب آنفيلد معقل «الريدز» بهدف، لكن خسارته ذهاباً في ملعبه ب «ثنائية» حرمته من مواصلة مشواره القاري.
وبدأت قصة «النيراتزورى» في 9 مارس 1908، وأبرز الإنجازات الفوز بدوري الأبطال 3 مرات، وكانت الأخيرة تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عام 2010، بعد موسمي «1963-1964 و1964-1965»، وهو العام الذي حقق فيه 5 ألقاب ليصبح الفريق الإيطالي الوحيد الذي حقق ذلك.
وحقق حامل لقب الدوري الإيطالي رقماً قياسياً بحصوله على 41 لقباً رسمياً، من بينها بالإضافة إلى بطولات دوري أبطال أوروبا الثلاثة، 19 لقب دوري و7 ألقاب كأس إيطاليا، و6 ألقاب كأس السوبر الإيطالي، ولقب كأس العالم للأندية، ولقبين لكأس إنتركونتيننتال، و3 ألقاب لكأس الاتحاد الأوروبي.
وتنتظر جماهير الإنتر أن يواصل حصد ألقاب جديدة هذا الموسم، بقيادة الإيطالي سيموني إنزاجي، حيث يحتل المركز الثاني في الدوري الإيطالي، بفارق نقطتين فقط خلف ميلان المتصدر، وبجعبته مباراة مؤجلة، كما أن فوزه على ميلان في المباراة المقبلة في كأس إيطاليا سيؤهله إلى إلى النهائي.