فيصل النقبي (الفجيرة)


نظراً لأهمية النقاط الثلاث في «مرحلة المنعطف» الحاسم بـ «دوري أدنوك للمحترفين»، وإن اختلفت الأهداف والطموحات، فإن مباراة العروبة والجزيرة غداً «الجمعة»، على استاد الفجيرة، ضمن «الجولة 19» تبدو «محفوفة بالمخاطر»، لأن العروبة يريد التمسك بأمل البقاء، وفي المقابل فإن «فخر أبوظبي» لا يريد التفريط في فرصة المنافسة على «الدرع».

ورغم الفارق الكبير الذي يصل إلى «22 نقطة» في جدول الترتيب بين الفريقين، حيث يحتل الفريق المضيف «المركز 13»، وله 10» نقاط، أما «الضيف» فيأتي رابعاً بـ 32 نقطة، وله مباراة مؤجلة مع اتحاد كلباء، إلا أن الجميع يدرك بأن النقاط الثلاث لن تكون «لقمة سائغة» للجزيرة، لأن العروبة الذي يوصف بأنه «صائد الكبار» يقدم مستويات جيدة أمام أهل القمة والمنافسين على المراكز المتقدمة، بدليل تعادله مع العين «المتصدر» في «الجولة 18»، كما سبق أن فرض التعادل على شباب الأهلي والشارقة والعين في الدور الأول، والنصر في الدور الثاني، وكلها فرق صاحبة التاريخ العريق بالبطولة.

وفي الوقت نفسه، يحتاج العروبة إلى الفوز للابتعاد عن «شبح الهبوط» الذي يلاحقه منذ بداية الموسم، ولا يتمنى أن يتكبد الخسارة للمرة 11 في الدوري هذا الموسم، ولا شك أن المهمة لن تكون سهلة أمام الجزيرة المنتشي بالفوز على الشارقة بهدف، في الجولة الماضية، كما أن علي مبخوت قناص «فخر أبوظبي» يريد أن يضع بصمته الثانية في شباك العروبة، بعد أن سجل هدف فريقه الوحيد بالدور الأول.
ينتظر أن تأتي المباراة سجالاً بين الفريقين، أحدهما يريد الهروب من القاع، والثاني شعاره البقاء في دائرة المنافسة على اللقب.