معتصم عبدالله (دبي)


تتوقف رغبة فريق الإمارات في صراع المنافسة على البقاء ضمن «دوري أدنوك للمحترفين»، على نتائج جولات الحسم الأخيرة في مشوار الدوري، والتي تبدأ بمواجهة ضيفه خورفكان في مباراة غداً «الجمعة»، حيث يرفع «الصقور» و«النسور» شعار التحليق بالفوز.
ويرغب «الصقور» بشدة في حصد الفوز الثاني في مشوار الدوري، سعياً في مشوار البقاء، في الوقت الذي يطارد فيه «النسور»، استعادة ذاكرة الفوز الغائبة، في الجولات الثماني الأخيرة، منذ آخر انتصار في الجولة الثامنة أمام العروبة 4-1.
وتعد المباراة هي الثانية في تاريخ مواجهات الفريقين، في دوري المحترفين، بعد تفوق خورفكان بنتيجة 2-1 في مباراة الدور الأول، ضمن الجولة السادسة على استاد صقر بن محمد القاسمي، بعدما حسم «البديل» باولو فيكتور اللقاء بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 89.
وتميل كفة أفضلية الأرقام، قبل مواجهة الغد لمصلحة «النسور»، مقارنة بـ «الصقور» الذي يعد الفريق الأقل تحقيقاً للانتصارات، بفوز وحيد، مقابل 5 انتصارات لخورفكان، والأكثر تعرضاً للخسارة في 14 مباراة، مقابل 10 لقاءات لخورفكان، والأضعف هجوماً برصيد 12 هدفاً مقابل 23 هدفاً لخورفكان، وثاني أضعف دفاع في الدوري، بعدما استقبلت شباكه 42 هدفاً مقابل 32 هدفاً على خورفكان.
وستكون المواجهة المرتقبة لخورفكان الخامسة أمام الفرق الصاعدة إلى دوري المحترفين، حيث فاز في مباراتين، وخسر في مثليهما، وسجل خلال المباريات الأربع الماضية 6 أهداف أمام الفرق الصاعد حديثاً.