معتز الشامي (دبي)


نقلت صحيفة «ذا صن» تفاصيل جديدة حول كواليس أزمة كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد، والمدرب الألماني رالف رانجنيك، بعد عودة «الدون» من البرتغال التي غادر إليها، وغاب عن «الديربي» أمام مانشستر سيتي، من دون أذن «اليونايتد».
حيث كشفت صحيفة «ذا صن» عن توتر جديد بين رونالدو والألماني رانجنيك مدرب مانشستر يونايتد، بعدما نشر «الدون» رسالة عبر حسابه في «إنستجرام»، وكتب: «العمل الجاد من أجل تعاف قوي.. حريص على العودة لأرض الملعب ومساعدة الفريق»، وقد فسرتها الصحيفة كرسالة إلى رانجنيك.
وأشارت الصحيفة إلى أن كريستيانو يزيد الضغط على رانجنيك، ليعيده إلى التشكيلة ضد توتنهام السبت المقبل، كما أن اللاعب لا يزال غاضباً لاستبعاده من «الديربي» أمام مانشستر سيتي، وأكدت أن وكيله خورخي مينديز قام بدور «حمامة السلام»، في محادثات صعبة بشأن مستقبله مع «اليونايتد».
وأكدت «ذا صن» في تقريرها أن مينديز يحاول تهدئة كريستيانو رونالدو، ولكنه في نفس الوقت يخوض معركة خاسرة، بسبب عزم «الدون» على الرحيل الصيف المقبل، لأنه لا يزال غاضباً من تصرفات رانجنيك معه، والتي كانت سبباً في السفر المفاجئ للبرتغال.
التوتر لا يزال حاضراً في أجواء غرفة ملابس اليونايتد، وهو ما يعيه باقي زملاء رونالدو، حيث أشارت الصحيفة إلى أن اللاعب بات لديه «حلفاء» من اللاعبين الكبار ضد رانجنيك غير المقنع لهم، ولكن الأخير يحاول يائساً توحيد عرفة الملابس من دون جدوى.
ونظراً لكل ما سبق فقد وصل التوتر بين رونالدو ومانشستر يونايتد إلى نقطة «الانهيار»، خاصة أن اللاعب لديه بالفعل عرض للانتقال إلى باريس سان جيرمان، ليكون إلى جوار ليونيل ميسي، ونيمار خاصة مع قرب رحيل مبابي.