دبي (الاتحاد)


أشادت روبن سميث نائب رئيس الاتحاد الدولي للإعاقة الذهنية عضو اللجنة البارالمبية الدولية بجهود نادي «دبي لأصحاب الهمم»، في تهيئة أصحاب الهمم، من أجل الاندماج الكامل في المجتمع.
جاء ذلك خلال زيارتها للنادي، حيث أطلعها ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس الإدارة وماجد العصيمي المدير التنفيذي على أنشطته وبرامجه الاجتماعية والثقافية والرياضية وسعيه لتسخير الإمكانات للأعضاء باختلاف إعاقاتهم التي تتناسب مع قدراتهم، بما يؤهلهم للمشاركة في الاستحقاقات الرياضية المحلية والدولية.
كما اطلعت من خلال الفيديو الذي تم عرضه على مبادرات النادي وبرامجه وأنشطته في جميع القطاعات وأهدافه واستراتيجيته الخاصة بـ «أصحاب الهمم»، لتحقيق أهدافهم والوصول إليها على الصعد كافة، مبدية أعجابها بمشاهدته النادي المختلفة.
وثمنت سميث الاهتمام الكبير الذي يحظى به «أصحاب الهمم» في الإمارات، مما أهلهم لتحقيق طموحاتهم.
وأكد ثاني جمعة بالرقاد أن «دبي لأصحاب الهمم» يولي اهتماماً كبيراً بجميع منسبيه، ويوفر لهم جميع عناصر الدعم التي تقودهم إلى الإنجازات، وترك بصمات بارزة في كافة المجالات، مبيناً أن الاهتمام الكبير الذي ظلت تجده رياضة أصحاب الهمم من القيادة الرشيدة والمسؤولين يمثل دافعاً كبيراً لهم للسير على طريق النجاحات.
وأشاد العصيمي بمثل هذه الزيارات لتبادل الخبرات بين الاتحاد الدولي للإعاقة الذهنية والنادي، في إطار الدور الاجتماعي والثقافي والرياضي الذي يلعبه «دبي لأصحاب الهمم»، وتعزيزاً للتعاون المشترك وفق أحدث الرؤى العلمية بما يحقق الأهداف المشتركة، 
وقدم بالرقاد في الختام درعاً تذكارياً لنائب رئيس الاتحاد الدولي للإعاقة الذهنية بهذه المناسبة، 
وقام الوفد برفقة ماجد العصيمي بزيارة إلى متحف المستقبل وعين دبي، والذي أبدى إعجابه بدبي ومعالمها.