القاهرة (د ب أ)
أكد البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصري، أنه لم يتوقع العودة مجدداً العمل في مصر خلال الفترة الحالية.
وقال فيريرا في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأحد لتقديمه لوسائل الإعلام، إنه يتواجد هنا بكل راحة، وسعيد بعودته مرة أخرى، وشدد على أنه يعمل في التدريب منذ 47 عاماً، ودعوة الزمالك له كانت لها كل ود وتقدير.
وأضاف أنه يعلم بوجود مشاكل، ولكنه قرر الموافقة على تولي المسؤولية لأنه يحب المهام الصعبة، وكل المساعدين الذين أتوا معه جيدون، وقادرون على صنع الفارق، وسيكونون مجموعة عمل من أجل الوصول للنجاح.
وأوضح أنه كانت لديه فرصة أن يرى جماهير الزمالك في المباراة الأخيرة، لأنه في فترة ولايته الأولى لم تكن الجماهير في المدرجات ولكنه كان يشعر بدعمهم، موضحا أنه تلقى العديد من الرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحمل كل المحبة والتقدير.
وشدد على أن لاعبي الزمالك شعروا بأن الأمور لم تكن جيدة، وشعروا بحزن الجماهير في المباراة الماضية، وشدد على ضرورة اتحاد أسرة الزمالك من أجل هدف واحد، الفوز بالدوري والكأس والتأهل لبطولة أفريقيا المقبلة.
وشدد على ضرورة التركيز في تحقيق الأهداف المطلوبة، وإعلاء أسم الزمالك.
وأضاف أن كل عضو بالجهاز المعاون سيكون له أكثر من دور في الفترة المقبلة، خاصة أنه سيتم تقسيم اللاعبين إلى أكثر من مجموعة نظرا لوجود 37 لاعباً في قائمة الفريق، وسيكون هناك مجموعة تحت قيادة أسامة نبيه ودانيال جونزاليس من أجل توصيل الفكر الفني الصحيح لكل لاعب.
وأكد فيريرا على أن الجميع هدفه مصلحة الزمالك، والعمل من أجل المنافسة على الدوري المصري والكأس والعودة للمشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا.
ويحتل الزمالك المركز الثالث في الدوري المصري برصيد 25 نقطة، فيما ودع بطولة دوري أبطال أفريقيا قبل مباراتين من نهاية دور المجموعات حيث يحتل المركز الثالث برصيد نقطتين فقط.