أنور إبراهيم (القاهرة)
يقترب مانشستر سيتي من تجديد عقد نجم خط وسطه الألماني ألكاي جوندوجان، حيث تبقى بعض التفاصيل الصغيرة قبل توقيع العقد النهائي.
وينتهي عقد جوندوجان في صيف 2023 بعد ما يقرب من 15 شهراً، وتبدي عدة أندية أوروبية كبيرة اهتمامها بالحصول على خدماته، وعلى رأسها برشلونة وبايرن ميونيخ، ولهذا يرغب السيتي في سرعة الانتهاء من تجديد عقده لقطع الطريق على أي محاولة لإغرائه بالرحيل.
وذكرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية إن السيتي يعطي أولوية أولى لتجديد التعاقد مع هذا النجم الألماني وضمان استمراره في الخدمة لسنوات طويلة قادمة، ولمنع أي منافسة خارجية على ضمه.
ويعد جوندوجان أول لاعب يتعاقد معه الإسباني بيب جوارديولا في بداية توليه تدريب السيتي، إذ تعاقد معه في 2016، بعد مغادرته بروسيا دورتموند الألماني مباشرة، ومن وقتها وهو يثبت للجميع إنه صفقة ناجحة ويستحق أن يكون لاعباً في صفوف «البلومون»، كما أنه يشكل عنصراً أساسياً في مشوار مجد السيتي تحت قيادة جوارديولا. 

ويعتبر جوندوجان أيضاً ثالث لاعب من حيث ترتيب المشاركة في المباريات تحت قيادة جوارديولا، ولا يسبقه سوى الإنجليزي رحيم سترلينج والهولندي كيفين دي بروين.
وأسهم جوندوجان في فوز السيتي بثلاثة ألقاب بريميرليج ولقب كأس إنجلترا و4 كؤوس رابطة إنجليزية، وهى إنجازات قابلة للزيادة هذا الموسم، حيث يقاتل السيتي من أجل الحفاظ على لقب الدوري الذي يحمله ولا ينافسه سوى ليفربول الإنجليزي، كما يبلي بلاءً حسناً في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج»، حيث تأهل إلى ربع نهائي البطولة بعد نجاحه في إقصاء سبورتينج لشبونة البرتغالي من دور الـ 16 للبطولة.
جدير بالذكر أن ألكاي جوندوجان المولود في 24 أكتوبر 1990 بدأ مسيرته الاحترافية في نادي نورمبرج في أغسطس 2011،، ثم انتقل إلى بروسيا دورتموند، ليتألق مع هذا الفريق ويتابعه جوارديولا جيداً عندما كان مديراً فنياً لبايرن ميونيخ ويبدي إعجابه به، ولعل هذا هو سبب إصراره على التعاقد معه عندما انتقل لتدريب السيتي.