رضا سليم (دبي)

تسببت ضربة «كوع» في إنهاء عقد لاعب في الدوري التايلاندي، بعدما أصاب منافسه بإصابات خطيرة، وهو ما حدث في مباراة بانكوك وجامعة شمال بانكوك ضمن دوري الدرجة الثانية لكرة القدم.
وأقدم أيتساريت نويشابون لاعب فريق بانكوك إحدى فرق دوري الدرجة الثانية في تايلاند، على القيام بالاعتداء على سوباسان رونجسوفانيميت لاعب فريق «جامعة شمال بانكوك، وهو ما وصفه الإعلام التايلاندي بحركة من حركات رياضة»المواي تاي«.
وتسببت»ضربة الكوع«القوية في إصابة اللاعب في الوجه، حيث تم نقله للمستشفى وهو ما حدث بعد التحام بين اللاعبين قبل أن يندفع نويشابون نحو رونجسوفانيميت موجهاً إليه ضربة بكوعه أسقطته أرضاً ولم يتردد الحكم في طرده.
وانتشر فيديو الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي وتباينت ردود فعل الجماهير ضد اللاعب، خاصة أن الاحتكاك لم يكن قوياً بينهما ورد فعل نويشابون كان مفاجأة أمام الجميع، وقررت إدارة نادي بانكوك إنهاء تعاقده مع اللاعب بعد واقعة الاعتداء، وقال النادي التايلاندي في بيان: تم إلغاء عقد نويشابون ونعتذر عما بدر منه من سلوك، وسنعمل على ضمان عدم حدوث مثل هذه التصرفات في المستقبل.
ورد نادي جامعة شمال بانكوك في بيان: خضع رونجسوفانيميت للفحص الطبي في المستشفى، حيث تعرضت شفته العليا لجرح خطير وأجريت له 24 غرزة لعلاج الجرح.