كاليفورنيا (رويترز)

 خرج اليوناني ستيفانوس تيتيباس من بطولة إنديان ويلز للتنس، لكنه قال إنه لم يعد ينزعج من الهزائم، بعد أن عانى من آلام حادة في المرفق الموسم الماضي، ولذلك فإن مواصلة المنافسة على أعلى المستويات يمثل "أكبر مصدر سعادة" بالنسبة له.
بدأ المصنف الخامس عالمياً البالغ عمره 23 عاماً المباراة بشكل رائع أمام الأميركي جنسون بروكسبي، في الدور الثالث من البطولة، قبل أن يخسر في النهاية 1-6 و6-3 و6-2.
وكان تيتيباس يشعر بآلام مبرحة في مرفقه العام الماضي، لدرجة أن وصيف بطل فرنسا المفتوحة "رولان جاروس" فكر في الاعتزال نهائياً، لكنه خضع لجراحة ناجحة وبدأ يستعيد عافيته في 2022.
وقال تيتيباس للصحفيين بعد خسارته: بصراحة، لست محبطاً للغاية. "ذراعي في حالة جيدة. أنا سعيد بمواصلة اللعب والمنافسة. أنا متحمس. أريد تحقيق أشياء هذا العام. سأرى إلى أي مدى سأحقق ذلك. أتمنى بالطبع تقديم عروض طيبة في البطولات الأربع الكبرى. بسبب ما حدث لي أشعر بالرضا ولا أرى أي جوانب سلبية".
وكان تيتيباس قال في وقت سابق إن طبيبه فوجئ بسرعة تعافيه من الجراحة أواخر العام الماضي.
وفي 2022 وصل اللاعب اليوناني إلى الدور قبل النهائي في أستراليا المفتوحة وبطولة أكابولكو، كما بلغ نهائي بطولة روتردام الشهر الماضي.
وقال تيتيباس ملخصاً موسم 2022 حتى الآن: إنه أفضل كثيراً مما كنت أتخيل في وقت سابق. وجودي في الملعب يمثل أكبر مصدر سعادة وفرحة بالنسبة لي، بعد أن عانيت من مشاكل مزمنة في المرفق.