رضا سليم (دبي)


كشف مجلس دبي الرياضي عن تفاصيل النسخة الخامسة من كأس دبي للقارات لكرة القدم تحت 13 سنة التي تقام من 18 إلى 20 مارس الجاري، في مدرسة جيمس وينشستر دبي، بمشاركة أكثر من 300 لاعب من 16 فريقاً في مقدمتها برشلونة، وإي سي ميلان وبورتو وإيندهوفن، وسيلتا فيجو الإسباني، وأنتاليا سبور التركي، وفريقين من زد المصري، والفتح السعودي، بالإضافة إلى 5 أندية تمثل الدولة في المنافسة، هي النصر، الوصل، شباب الأهلي، والوحدة وعجمان، وفريقان من مدرسة فرسان إسبانيا في دبي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد المجلس بمقره بحي دبي للتصميم، وحضره ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، والنجم العالمي إيكر كاسياس حارس وكابتن إسبانيا السابق، والنجم العالمي ميشيل سلجادو، نجم ريال مدريد ومنتخب إسبانيا السابق، وعدد من المديرين في مجلس دبي الرياضي، وممثلي أكاديميات كرة القدم في الدولة.
وتم تقسيم الفرق إلى أربع مجموعات، وتنطلق منافسات البطولة يوم الجمعة المقبل، حيث يلتقي إيندهوفن مع الوصل، وآر سي سيلتا مع زد «ب» المصري، وبرشلونة مع النصر، ويلتقي أنتاليا سبور مع زد «أ»، وميلان مع الوحدة، وفرسان إسبانيا مع عجمان، وبورتو مع شباب الأهلي، وفرسان إسبانيا مع الفتح.
وتستكمل المباريات يوم السبت على فترتين، حيث تقام مباريات من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة 12 ظهراً، ثم في الفترة الثانية من الساعة الخامسة مساءً إلى الساعة الثامنة مساءً، وتقام المباريات النهائية يوم الأحد في ذات التوقيت.
وقال ناصر أمان آل رحمة: سعادتنا كبيرة أن تصل البطولة إلى الدورة الخامسة، وأن تواصل استقطاب فرق عالمية من مدارس مختلفة تتنافس مع فرق أنديتنا الوطنية، وتمنح لاعبينا الفرصة لاختبار قدراتهم، ومقارنتها بالموهوبين في الأندية العالمية التي تشارك في البطولة سنوياً، لأن التنافس والمواجهات المباشرة هي الطريق لاكتشاف مستوى لاعبينا ونقاط التطوير، وتزويدهم بالخبرات اللازمة للتقدم في مسيرتهم، ونتطلع إلى لما سيقدمه لاعبو أنديتنا في البطولة، وهي شباب الأهلي والنصر والوصل والوحدة وعجمان في مشاركتها أمام برشلونة وميلان وآيندهوفن والفتح وفرسان إسبانيا، غيرها من الفرق، ونحيي جميع المشاركين ونتمنى لهم التوفيق وتعزيز العلاقات.
ومن جانبه، قال سلجادو: أشكر مجلس دبي الرياضي على مواصلة التعاون، من خلال تقديم الدعم وثقته بالدور الذي تلعبه هذه البطولة التي ولدت في دبي منذ 2017، وتشهد نمواً متزايداً كل عام، سواء في عدد الفرق المشاركة، أو قوة المنافسة، ونحن على يقين بأن البطولة ستحقق نجاحاً كبيراً، وستكون فيها منافسة قوية ورائعة هذا العام بمشاركة هذه الفرق العالمية وستبرز البطولة أشهر نجوم المستقبل.
وأضاف: وجود كاسياس سفير البطولة يعطيهم الكثير من الحماس والإلهام، لأن يقدموا العطاء ويؤهلهم ذلك مستقبلاً ليكونوا نجوماً، والنسخة الخامسة هي الأروع لأنها الأصعب، فقد واجهنا تحديات كثيرة، حتى نتمكن من جمع الأندية وسط الظروف الحالية التي يواجها العالم، ومهما امتلك المدربين الكبار ومهما تتدرب يومياً ولسنوات، لن تحقق الفائدة إذا لم تلعب بطولات تنافسية، وهذه هي الفائدة من البطولة، بأن تمنح الفرصة للاعبي الأندية الإماراتية الاحتكاك مع اللاعبين المهرة من مختلف دول العالم.
وقال: صعوبة البطولة تزيد من جمالها، وتقام البطولة هذا العام على ملاعب جديدة في منشآت مدرسة جيمس ونيشستر بدبي التي تقدم ملاعب جيدة، تضاف إلى الملاعب الرائعة في دبي، وهذه فرصة لأن نبرز جهود المؤسسات الخاصة في المساهمة في تطوير القطاع الرياضي من خلال استخدام منشآتها المصممة بشكل جيد.
وقال كاسياس: البطولة مهمة جداً لأنها تستهدف فئة مهمة تحت 13 سنة، وأنا معجب بها لأني بدأت حارساً بالمشاركة في بطولات من هذا النوع، كما أن استمرارية البطولة لخمس سنوات متواصلة يدل على قوة البطولة والجهد الكبير المبذول لتنظيمها، وآمل في السنوات المقبلة أن أشاهد عدداً من اللاعبين المشاركين في البطولة أن يصبحوا أساسيين في أنديتهم، لأن البطولة تمنح الفرصة للاحتكاك والتطوير واكتساب المهارات واختبار القدرات والتنافس في أجواء رائعة مع أندية من عالمية من مختلف الدول، وأؤكد أن الوصول إلى النجومية يكون من خلال الفوز في بطولات مشابهة.