محمد سيد أحمد (أبوظبي)


يخوض الظفرة «ودية» يوم الثلاثاء المقبل، لم يتحدد طرفها الثاني، فيما يلتقي بني ياس 25 مارس الجاري، ضمن تحضيراته للقاء عجمان عقب التوقف الحالي، في «الجولة 20» من «دوري أدنوك للمحترفين»، وحصد «الفارس» 4 نقاط خلال آخر جولتين، ليرفع رصيده إلى 15 نقطة.
من جهة ثانية يغيب المدافع الغاني ليونارد أوفور لأسبوعين، بعد تعرضه للإصابة بتمدد في العضلة، خلال الإحماء لمباراة اتحاد كلباء بالجولة الماضية، ليتم استبداله في اللحظات الأخيرة قبل صافرة البداية، فيما تعافى عيسى العتيبة، وانتظم في التدريبات الجماعية.
وأستأنف «الفارس» تدريباته يوم الخميس الماضي، بعد راحة لمدة 5 أيام، على ملعبه الفرعي بالزعفرانة في أبوظبي، تحت إشراف المدرب بدر الإدريسي الذي نجح في أول اختبارين مع الفريق، ويأمل في مواصلة حصد النقاط، فيما تبقى من الدوري، خاصة أن الفريق تفصله 5 نقاط عن العروبة صاحب المركز 13، و6 نقاط عن الإمارات الأخير في جدول الترتيب، وهذا ما يجعله مطالب بمجهود مضاعف في الفترة المقبلة.
يذكر أن الظفرة استعاد جهود الحارس خالد السناني الذي غاب لفترة طويلة، بسبب إصابة في الركبة، كما عاد أيضاً خلف الحوسني في اللقاء الماضي، ليبقى فقط سعيد الكثيري وأحمد علي اللذان يتماثلان للشفاء من الجراحة، وسهيل المنصوري المرتبط بالخدمة الوطنية خارج حسابات الفريق حتى نهاية الموسم الحالي.