أبوظبي (الاتحاد)


أعلنت شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات ومجلس أبوظبي الرياضي عن إبرام اتفاقيتين جديدتين، ترسيخاً لأسس التعاون المشتركة على المدى الطويل، بهدف تطوير منظومة تنمية رياضة السيارات، وتعزيز اللياقة البدنية على مستوى العاصمة أبوظبي لتشمل مختلف أنحاء دولة الإمارات.
تُركز الشراكتان الجديدتان بين الجانبين على مواصلة سبل التعاون، والاستثمار في تنمية وتطوير مجتمع رياضة السيارات، بالإضافة لتعزيز الصحة واللياقة البدنية على صعيد الدولة، وذلك من خلال استقطاب الأحداث الكبرى الجديدة إلى أبوظبي، وصقل الكفاءات والمهارات المحلية، ودعم المبادرات المجتمعية التي تحتضنها حلبة مرسى ياس.
وبموجب الشراكتين الاستراتيجيتين، ستحظى شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات بدعم مجلس أبوظبي الرياضي بهدف تعزيز مكانتها المرموقة، بصفتها شركة رائدة في مجال رياضة السيارات، لإدخال عنصر التطوير على الفعاليات الجديدة، وتوسيع نطاق فرص المشاركة، بالإضافة إلى دعم المبادرات المجتمعية.
تدعم الاتفاقيتان تطوير المنصات الحالية والمستقبلية، بهدف تفعيل مشاركة الرياضيين الإماراتيين من سائقي السيارات في الفعاليات المجتمعية، وخلق فرصة لتغذية روح المنافسة، لتنمية المواهب الشابة، وتشجيعهم على دخول غمار المنافسات العالمية في مجال رياضة السيارات. وتوسيع نطاق هذه الرياضة لتشجيع مشاركة المزيد من السائقين المحليين، وخوض المنافسات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
تؤكد الاتفاقيتان الجديدتان على الدور الرائد لمجلس أبوظبي الرياضي باعتباره شريكاً رسمياً في دعم الفعاليات المجتمعية، ما يساهم في تنمية النمط الصحي ورفع مستوى اللياقة البدنية في الدولة، فضلاً عن ترسيخ مكانة حلبة مرسى ياس مركزاً لكافة الفعاليات والأنشطة التي تعزز العادات الصحية واللياقة البدنية في أبوظبي، وذلك من خلال دعم برنامج أدنوك «تدرب في ياس» وبرنامج أدنوك «تدربي في ياس» المخصص للسيدات، وكلاهما مقدم من مجلس أبوظبي الرياضي، بهدف توفير بيئة آمنة ومثالية لممارسة الرياضة للفئات كافة.
وبناءً على النجاح في استقطاب مشاركة هائلة من أفراد المجتمع المحلي في جزيرة ياس وفي أنحاء العاصمة، ستحافظ الاتفاقيتان الجديدتان اللتان تستمران حتى عام 2023، على التزامهما في دفع عجلة التنمية المجتمعية، وذلك عبر تعزيز النمط الصحي وممارسة الرياضة، بهدف بناء مجتمع سليم على مستوى الدولة.
وبهذه المناسبة، صرح سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات: «تعزز الاتفاقيتان الجديدتان رؤيتنا في استضافة سباقات عالمية ضمن كافة التخصصات التي تشمل سباقات المضمار والدريفت والكارتينج في دولة الإمارات وعاصمتنا الحبيبة أبوظبي. نحن فخورون بمواصلة مسيرتنا الرائدة في تنظيم المزيد من الفعاليات الرياضية ذات المستوى العالمي والتي تحتضنها حلبة مرسى ياس، فضلاً عن تفعيل المشاركة المحلية من مختلف الفئات العمرية».
وتابع: «حققت شراكتنا مع برنامج«تدرب في ياس»و«تدربي في ياس» المخصص للسيدات نجاحاً مذهلاً في السنوات الأخيرة، وقد شهد برنامج أدنوك«تدرب في ياس» مشاركة فعالة من أفراد المجتمع المحلي في جزيرة ياس ومختلف أنحاء أبوظبي، وحققنا تطوراً ملحوظاً مع استضافة برنامج أدنوك «تدربي في ياس» المخصص للسيدات، الذي قدمه مجلس أبوظبي الرياضي، في خطوة تعكس خطتنا لتشجيع ممارسة الرياضة لكافة فئات المجتمع من مختلف الأعمار ضمن بيئة آمنة ومحفزة».
وصرح عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: «تجسد شراكتنا الاستراتيجية مع شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات حدثاً مهماً يدعم المنظومة الرياضية الرائدة لإعداد جيل من الرياضيين والسائقين المحترفين في عالم رياضة السيارات، القادرين على المنافسة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي».
وأضاف: «شهدنا مشاركة واسعة من السائقين الإماراتيين في فعاليات لرياضة السيارات على مستوى الدولة انطلاقاً من الكارتينج، وصولاً إلى الفورمولا 3، ونتطلع خلال السنوات القادمة لرؤية مواهب مميزة وشابة من الإماراتيين للتنافس ضمن البطولات العالمية».
واختتم: «أثمر عملنا المستمر بتقديم أنشطة مبتكرة تُعنى بالصحة واللياقة البدنية منها تدرب في ياس، وتدربي في ياس المخصصة للسيدات. ويسعدنا أن يكون لنا أثر إيجابي ينعكس على صحة سكان الإمارات. نتوجه بالشكر الجزيل لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات على جهودهم الدؤوبة في دفع عجلة تنمية مجتمع رياضة السيارات، وتعزيز اللياقة البدنية في الإمارات، ونفخر بمواصلة العمل كشريك ومتعاون رئيس خلال السنوات القادمة».


مناخ مثالي

بموجب الاتفاقيتين المبرمتين يدعم مجلس أبوظبي الرياضي، شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، ويعمل على تمويل تنظيم فعاليات رياضة السيارات ودعم أنشطة اللياقة البدنية على مدى السنوات القادمة، ما يضمن تطوير مناخ آمن ومثالي لممارسة رياضة السيارات لكافة أفراد المجتمع، دعماً لتحقيق طموحاتهم، وتعزيز مكانة دولة الإمارات المرموقة في المناسبات والبطولات العالمية.