أنور إبراهيم (القاهرة)


ما يقدمه الأرجنتيني دييجو سيميوني مع أتليتكو مدريد، على امتداد أكثر من عشر سنوات، يثير إعجاب الكثيرين من خبراء الكرة العالمية ونجومها، لكونه استطاع أن يصنع من هذا الفريق قوة كروية لا يستهان بها، وقادراً على منافسة القطبين الإسبانيين الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة محلياً، كما وضعه على الخريطة الأوروبية كأحد أهم الأندية خلال السنوات العشر الأخيرة.
ومن بين النجوم الذين يكنون كل الحب والتقدير والاحترام لسيميوني، البرازيلي كاسيميرو نجم وسط ريال مدريد، والذي قال: ما فعله سيميوني مع «الروخي بلانكوس» يستحق كامل الاحترام من جميع هواة وعشاق كرة القدم. 

وأضاف في تصريحات لصحيفة «دياريو آس»: قبل وصول سيميوني كان «الأتليتي» شيئاً، وأصبح شيئاً آخر بعد توليه قيادة الفريق مديراً فنياً قبل عشر سنوات، ولهذا فإنني شديد الإعجاب بما فعله وأقدره وأحترمه كثيراً.
وكان كاسيميرو يعلق على قرعة دوري الأبطال «الشامبيونزليج» التي أوقعت قطبي مدريد «الريال وأتليتكو» في مواجهة تشيلسي ومانشستر سيتي الإنجليزيين على التوالي، في ربع نهائي البطولة، ما قد يعني احتمال مواجهتهما سوياً في نصف النهائي إذا ما نجحا في الفوز على المنافسين الإنجليزيين، ليتكرر بينهما «الديربي المدريدي» مرة أخرى، مثلما حدث في نهائي هذه البطولة عامي 2014 و2016.
واحتفل سيميوني مؤخراً بمرور عشر سنوات على قيادته لـ «الأتليتي»، حيث كان وصل عام 2011، وقاد «الروخي بلانكوس» من وقتها وحتى الآن نحو الفوز بالدوري «الليجا» مرتين، وكأس ملك إسبانيا مرة والسوبر المحلي مرة والدوري الأوروبي «يوروبا ليج» مرتين، والسوبر الأوروبي مرتين ، كما قاد «الأتليتي» إلى نهائي دوري الأبطال «الشامبيونزليج» مرتين، ولكنه خرج على يد جاره اللدود ريال مدريد.