أبوظبي (الاتحاد)
تُعقد غداً في العاصمة الأردنية عمان، الجمعية العمومية للاتحاد العربي للجودو، والتي تشهد انتخاب مجلس جديد للاتحاد، يمتد حتى الدورة الأولمبية 2024، وسط اهتمام كبير من قبل الاتحادات الأعضاء، حيث تشهد عمومية الاتحاد العربي منافسة قوية على مقعد الرئاسة، إلى جانب الصراع والمنافسة على عضوية الاتحاد، التي ستكون هي الأصعب، في ظل تقدم 9 مرشحين يتنافسون على 5 مقاعد، فيما تشتد المنافسة على مقعد النائب الأول والثاني للرئيس، بين دول شمال أفريقيا والخليج العربي، في ظل وجود 4 مرشحين، حيث يتم اختيار مرشحين اثنين فقط.
ورشح اتحاد الإمارات للجودو، محمد جاسم السجواني عضو مجلس إدارة الاتحاد، الأمين المساعد المشارك في اجتماعات عمومية الاتحاد العربي للجودو، لخوض انتخابات العضوية، بهدف المحافظة على مقعد الإمارات في عضوية الاتحاد العربي.
من جانبه، اطمأن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو خلال اتصاله بمرشح جودو الإمارات، وأكد الدعم الكامل له خلال تلك الانتخابات، للاستمرار في عضوية الاتحاد العربي للجودو لدورة رابعة، بعد النجاحات التي حققها طوال الفترة الماضية، والتي انعكست بصورة إيجابية على موقع الجودو الإماراتي عربياً وقارياً.
وأشار بن ثعلوب، إلى أن أبناء الإمارات دائماً يتواجدون في المناصب الإقليمية والدولية في مختلف المنظمات الرياضية الخارجية، بما يتماشى مع استراتيجية الرياضة الإماراتية، التي أصبحت علامة متميزة في عالم الرياضة العالمية، بفضل الدعم الذي تجده من القيادة الرشيدة. 

ويشغل محمد جاسم أمين السر المساعد لاتحاد المصارعة والجودو، عضوية اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي، وعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للجودو، إضافة إلي منصب نائب رئيس اتحاد غرب آسيا للجودو منذ 3 دورات أولمبية.
من جهة ثانية - يعقد مساء الغد الاجتماع الفني والقرعة للبطولة العربية للجودو، التي تستضيفها الأردن، والتي يشارك فيها منتخبنا الوطني للجودو بعدد 10 لاعبين.