رضا سليم ومراد المصري ومحمد حسن (دبي)

24 ساعة تفصلنا عن ضربة البداية للنسخة 26 من كأس دبي العالمي للخيول في مضمار ميدان، الأمسية الأغلى في العالم التي يشارك فيها 132 خيلاً من 19 دولة، وسط حالة من الترقب لما ستسفر عنه الدقائق المثيرة في كل شوط، خاصة أن الجوائز المالية ضخمة وهو ما يفتح شهية الملاك والمدربين والفرسان للبحث عن القمة، خاصة الشوط الرئيسي وجائزته المالية البالغة 12 مليون دولار.
شهد تحفة المضامير التجهيزات الأخيرة للفرسان والمدربين والاطمئنان على حالة الخيول، وشهد الشوط السابع «دبي تيرف» حالة انسحاب واحدة للجواد «فاينست ساوند» للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم، بإشراف سايمون كريسفورد، انسحب من الشوط السابع لمسافة 1800 متر على لقب دبي تيرف البالغة جائزته 5 ملايين دولار.
وقال سعيد بن سرور مدرب جودلفين الفائز بكأس دبي العالمي 9 مرات، عقب تدريبات الجواد «ريل ورلد» الأخيرة: «الجواد فاز في ثلاث حلبات سباق مختلفة في إنجلترا، وفاز في فرنسا وبالفئة الثانية في دبي، وأدى تدريبه الروتيني، وهو في حالة فنية جيدة وتدرب بشكل جيد في الأيام الماضية، كما أن الجواد سبق له الفوز بأكثر من ميل وربع (2000 متر) لذا سيتحمل المسافة، وإذا كان الأمر في متناول اليد، فإننا نبحث لرؤية هذا الحصان يركض بشكل جيد في السباق الكبير».
 وحول بقية الخيول التي تدفع فيها في الأمسية، قال: «تدربوا بشكل جيد والتدريبات تتواصل، وهي تدريبات يومية روتينية في الأيام التي تسبق السباقات، والحقيقة أننا نشعر بسعادة كبيرة ونحن نرى الحياة تعود مرة أخرى في دبي بعد عامين، وسيكون من الرائع رؤية الجمهور يعود سعيداً في ميدان لهذه السباقات المهمة».
من ناحية أخرى، تحدث أنجوس جولد مدير سباقات شادويل عن شوط دبي شيما كلاسيك وقال: «سيكون التركيز في هذا الشوط البالغ قيمة جائزته 6 ملايين دولار خاصة من أفضل الفرص اليابانية أو ممثل جودلفين يبير، الفائز بكأس البريدرز كب تيرف، ولكن قد يكون من غير الحكمة استبعاد احتمالات «حكم» ابن «سي ذا ستارز»، ولا أريد أن أعرض أي شيء جزافاً، ولكن أعتقد أنه يقوم بعمل جيد كما نريده في الوقت الحالي، رأيته في مسار التدريب ويبدو مشرقاً للغاية وبصحة جيدة، وسعيد في نفسه، كان يتحرك بشكل جيد جداً».
وأضاف جولد: «أنه سباق شرس، ومن الواضح أنه أصعب اختبار له حتى الآن، لم يرتكب أي خطأ بالنسبة لنا رغم ذلك، ويستحق أن يكون لديه فرصة في ذلك، لقد كان ثابتاً للغاية على مستوى أقل من هذا، والآن يتعين عليه تصعيد المستوى والتغلب على الكبار».
من ناحية أخرى، يقدم الجواد الياباني «شنيل مايستر» أفضل المستويات، وهو يستعد لخوض سباق «دبي تيرف» بعد أن احتل المركز الثاني بعد البطل المتقاعد حديثاً «جران أليجريا» في بطولة المجموعة الأولى مايل (1600) في هانشين في نوفمبر، حيث قاد الفارس كريستوف لومير، الجواد البالغ من العمر أربع سنوات للفوز بكأس الفئة الأولى، وسباق الفئة الثانية، كان على صهوة الجواد مرة أخرى في عدو على مضمار ميدان العشبي. ويظهر متحد رئيسي آخر من اليابان، وهو «بانتالاسا» الحائز لقب ناكاياما كينين، القائد المحتمل من البوابة 12 مع المدرب يوشيتو ياهاجي لتأكيد تلك التكتيكات.
على جانب آخر، حضر المدرب مارك جلات التدريبات الصباحية لمشاهدة عدائه في المجموعة الأولى «دكتور شيفيل» وهو يتدرب بقوة في المسار الرئيسي في ميدان، قبل خوض شوط «جولدن شاهين»
وقال جلات: «إنه حصان مسترخٍ حقيقي، فهو يأخذ كل شيء في طريقه، إنه رائع ويبدو أنه تدرب بشكل جيد للغاية، لقد عاد مباشرة للمضمار وقدم مستوى متميزاً في التدريبات».

جودلفين بطل الملاك
تتصدر خيول جودلفين قائمة الأكثر فوزاً على مضمار ميدان، حيث حصلت هذا الموسم على 27 انتصاراً، على مستوى الخيول العربية الأصيلة والمهجنة، وحصد الإسطبل الأزرق أكثر من 10 ملايين درهم جوائز مالية، ليأتي في صدارة الملاك وجاءت إسطبلات شادويل في المركز الثاني برصيد 12 فوزاً ثم إسطبلات الراشد برصيد 8 انتصارات، ويتصدر قائمة المدربين الأكثر فوزه في سباقات ميدان بويات سيمار مدرب جودلفين برصيد 29 فوزاً، يليه شارلي آبلبي من نفس الفريق الأزرق برصيد 19 فوزاً، ثم المدرب المواطن مصبح المهيري 18 فوزاً ودووج واتسون 15 وسعيد بن سرور 9 انتصارات.
وعلى مستوى الفرسان، يأتي الفارس تاج أوشي في المركز الأول برصيد 23 انتصاراً، يليه أنطونيو فريزو 22 فوزاً ثم وليام بيوك وسجل 16 انتصاراً.

1500 دولار لأفضل خيل
تقدم اللجنة المنظمة للأمسية جائزة للخيل الأفضل في كل شوط، حيث يتم الإعلان عنه قبل بداية الشوط وجائزته 1500 دولار يحصل عليها سائس الخيل الفائز، وهو تقليد متعارف عليه في كأس دبي العالمي على مدار سنوات طويلة، وذلك كنوع من التحفيز للحفاظ على جمال الخيول وظهورها بشكل رائع في السباقات.

«سوبرفيكتا» في الشوط الخامس
رصدت اللجنة المنظمة جائزة 50 ألف درهم لترشيح الخيول الحاصلة على المراكز الأربعة الأولى في الشوط الخامس «ديربي الإمارات»، ويطلق عليها «السوبرفيكتا» وهي مسابقة مجانية للجمهور، ويستطيع أي شخص الحصول على استمارة ترشيح عند بوابات الدخول، ويجب أن يضع الشخص الترشيحات بشكل سليم من الأول للرابع، وسيتم إغلاق ترشيحات الجمهور قبل انطلاقة الشوط بأكثر من ساعة.

الميرور: النسخة 26 الأكثر سخونة
لا صوت يعلو فوق صوت صهيل الخيول المشاركة في كأس دبي العالمي للخيول، وذلك مع تصدر الحدث العناوين تحت أنظار العالم بأجمعه ترقباً للنسخة الـ 26، التي تشهد مشاركة 133 جواداً من 19 دولة حول العالم تتنافس على 30.5 مليون دولار أميركي في الأشواط التسعة، منها 12 مليون دولار للشوط الرئيس.
وأفردت وسائل الإعلام العالمية تقارير موسعة في أعدادها الورقية وعبر منصاتها الإلكترونية المختلفة، حيث أكدت صحيفة «الميرور» البريطانية، أن الحدث هذا العام أكثر سخونة بمشاركة أبرز الخيول الإماراتية، وسط تركيز كبير على الحصان الأميركي «لايف إذ جود» الذي سينطلق من البوابة الأولى في الشوط الرئيسي، وهو المرشح الأوفر حظاً لكسب الجائزة الكبرى، فيما أفردت تقريراً عن عودة الجوكي فرانكي ديتوري، بحثاً عن التتويج للمرة الرابعة مع فريق مختلف، بعدما عرف المجد مطلع الألفية الجديدة مع فريق جودلفين.

من جانبه، أفرد موقع «بلود هورس» المتخصص بسباقات الخيول العالمية، تقريراً عن المدرب سعيد بن سرور، صاحب النجاحات البارزة مع فريق جودلفين، والذي يتطلع لمواصلة مسيرته اللامعة في هذا الحدث تحديداً.
أما موقع «ديلي ريسينج فورم» فاعتبر أن النسخة المقبلة ستكون استثنائية بالنظر للخيول المشاركة، والتحضيرات المختلفة هذه المرة بعد الخروج من جائحة فيروس كورونا المستجد، وسط ترتيبات رائعة كالعادة للحدث العالمي.
وسيتم بث الحدث بوساطة عدد قياسي من القنوات الناقلة حول العالم، يصل عددها إلى 24، ولأول مرة، سيتمكن المشاهدون في الدولة والسعودية من مشاهدة المنافسات مباشرة على تويتر، بينما يمكن للمقيمين في السماء والبحار مشاهدة البث المباشر على متن خطوط جوية مختارة وخطوط الرحلات البحرية عبر شبكة سبورت 24.
وهناك اهتمام كبير بالولايات المتحدة - التي من المتوقع أن يفوز نجمها الخيل «لايف إذ جود»، من خلال البث بقنوات عديدة أبرزها فوكس سبورتس، وإيه أس بي إن، إلى جانب النقل في مناطق أميركا الوسطى والجنوبية، وقنوات أخرى في أوروبا وآسيا وأستراليا والعديد من الدول.