رضا سليم ومحمد حسن (دبي)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، يشهد مضمار ميدان العالمي لسباق الخيل بند الشبا اليوم، انطلاقة فعاليات النسخة السادسة والعشرين لكأس دبي العالمي 2022، البالغ إجمالي جوائزه المالية 30.5 مليون دولار، والذي يتألف من تسعة أشواط.
وتتجه أنظار عشاق ومحبي سباقات الخيل العالمية نحو مضمار «ميدان» للانطلاقة الـ 26 للأمسية الأغلى، حيث تبلغ قيمة جائزة الشوط الرئيسي 12 مليون دولار برعاية طيران الإمارات، وتتنافس نخبة خيول العالم في الشوط الذي يجتذب أنظار صناعة الخيل في العالم.
سيكون عشاق السباقات على موعد مع الإثارة والتحدي لمعرفة البطل المتوج بلقب النسخة الـ 26، وتتنافس 10 خيول من النخبة للفوز بلقب الشوط الرئيس لمسافة الميل وربع الميل (2000 متر) للفئة الأولى على الأرضية الرملية للفوز بالكأس الأغلى للدخول في قائمة شرف الأبطال.

ويمثل الإمارات في السباق الذي يجتذب أنظار صناعة الخيل العالمية «ريل ويرلد» لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور، وقيادة كريستوف سوميلون، البالغ تصنيفه 118، والذي شارك في كأس السعودية للمرة الأولى على الرمل.
ويمثل الإمارات أيضاً «هايبو ثيتكال» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بإشراف سالم بن غدير، وقيادة مايكل بارزلونا، البالغ تصنيفه 112.
وكان المسار الرملي في بطولة يوم السوبر سترداي بطيئاً، وتمكن «هايبوثيتكال» من تسجيل زمن أكثر من ثلاث ثوانٍ من الرقم القياسي المسجل عبر «ثندر سنو» في دورة 2018.
ويطمح الجواد المتطور «ريمورس» لإسطبلات الراشد، بإشراف بوبات سيمار وقيادة تاج اوشي، لمنافسة الكبار، بعد حلوله ثانياً بفارق طول عن «هايبوثيتكال» في جولة آل مكتوم للفئة الأولى بميدان.
ويتصدر ترشيحات الخيول الأميركية «لايف از جود» صاحب التصنيف الأعلى والبالغ 124، وهو بطل البريدرز كب للميل، وبيجاسوس العالمي، ولكن السرعة هي لعبته، وإذا أتيحت له الفرصة ليذهب أبعد من أي وقت مضى، سيواجه الـ 200 متر الإضافية التي لم يجربها من قبل. ومن المحتمل أن يكون المسار أسرع في يوم السباق، ويطمح «لايف از جود» لتحقيق الحلم.

وهناك المتحدي الأميركي الثاني «هوت رود شارلي» الفائز في سباق الكرنفال للفئة الأولى، ويبلغ تصنيفه 122، وفي رصيده 4 انتصارات، أحدثها خلال كرنفال كأس دبي العامي فبراير الماضي، متفوقاً بفارق 5.25 طول عن «النفود».
وتدفع أميركا أيضاً بالجواد «كنتري جرامر» صاحب المركز الثاني في كأس السعودية، البالغ تصنيفه 119، والفائز في 3 سباقات من أصل 9 مشاركات، ولكنه كان متوقفاً عن السباقات لمدة تسعة أشهر تقريباً، ويملك مزيج السرعة والقدرة على التحمل، وسيكون مصدر القلق الوحيد هو أن السباق يأتي بعد أربعة أسابيع فقط من مشاركته في السعودية.
وهناك رفيق إسطبله «ميدنايت بيربين» ذو التصنيف البالغ 120، وصاحب المركز الثالث في كأس السعودية لمسافة 1800 متر، وجميع مشاركاته كانت على الأرضية الرملية السريعة، وهزم بفارق أنف في مسافة 2000 متر.
ويمثل الخيول اليابانية التي حققت اللقب من قبل عبر «فيكتوار بيسا» في 2011، «شوا ويزارد» صاحب التصنيف البالغ 116 ولديه 11 فوزاً من إجمالي 24 سباقاً.
وتدفع البرازيل بالجواد «ايرو تريم» لمزرعة اولد فريند، الفائز في 11 سباقاً، والذي حل في المركز الخامس في كأس السعودية بفارق 6.25 طول عن البطل«امبلم رود».
وفي اللحظات الأخيرة قبل انطلاقة السباق انسحب الجواد الألماني المولد «جروسير جاك»، للأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، والذي سبق له الفوز بسباق الفئة الثالثة وحل في الميزان في سباقات الفئة الأولى والفئة الثانية.

ترشيحات الكأس
جاءت الترشيحات العالمية لكأس دبي العالمي على النحو التالي: لايف از جود (7/4)، هوت رود شارلي (1/3)، كنتري جرامر (1/8)، ميدنايت بيربين (1/9)، شوا ويزارد (14/1)، ريل ويرلد (20/1)، ماجني كورس، وهايبوثيتكال» (25/1).

30.5 مليون دولار
تبلغ القيمة الإجمالية لجوائز أمسية كأس دبي العالمي، 30.5 مليون دولار، تتوزع على سباقاتها التسعة، وينال منها السباق الرئيس كأس دبي العالمي لمسافة 2000 متر «الفئة الأولى» مبلغ 12 مليون دولار.
ويتم توزيع مبلغ الشوط الرئيس حتى صاحب المركز السادس، وينال البطل مبلغ 6.960 مليون دولار، والوصيف 2.4 مليون دولار، والثالث 1.2 مليون دولار، والرابع 600 ألف دولار، والخامس 360 ألف دولار، فيما ينال صاحب المركز السادس مبلغ 240 ألف دولار.

أما بقية أشواط الأمسية فجوائزها كالآتي:
تم تخصيص مليون دولار للأشواط الثلاثة الأولى، وهي الشوط الأول المخصص للخيول العربية الأصيلة «دبي كحيلة كلاسيك»، والشوط الثاني جودلفين مايل لمسافة 1600 متر والثالث دبي جولد كب لمسافة 3200 متر للفئة الثانية.
وخصصت 1.5 مليون للشوط الرابع سباق القوز للسرعة للفئة الأولى لمسافة 1200 متر، وتبلغ قيمة جوائز الشوط الخامس «ديربي الإمارات» لمسافة 1900 متر للفئة الثانية، مليون دولار.
أما جوائز الشوط السادس دبي جولدن شاهين للفئة الأولى، فتبلغ قيمتها مليوني دولار، وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز الشوط السابع «دبي تيرف»، 5 ملايين دولار، أما الشوط الثامن لمسافة 2410 أمتار، على لقب «سباق لونجين شيماء كلاسيك» فيبلغ إجمالي جوائزه 6 ملايين دولار.

445 ألف درهم جوائز ترشيحات الجمهور
رصدت اللجنة المنظمة لكأس دبي العالمي، مبلغ 445 ألف درهم، جوائز لمسابقات ترشيحات الجمهور، تفاصيلها كالتالي:
245 ألف درهم جوائز الأشواط المزدوجة، ويحصل من يكسب مسابقة الفئة المزدوجة المبكرة (الرابع أو الخامس) على مبلغ 50 ألف درهم، وينال من يفوز بمسابقة الفئة المزدوجة الوسطى (السادس والسابع) مبلغ 60 ألف درهم، وينال من يفوز بمسابقة الفئة المزدوجة الأخيرة (الثامن والتاسع) مبلغ 75 ألف درهم، وجائزة مسابقة الأشواط الثلاثية (السابع والثامن والتاسع) 50 ألفاً، بالإضافة الى جائزة ترضية للأشواط الثلاثية وقدره 10 آلاف درهم.
وخصصت 200 ألف درهم للفائزين في مسابقة ترشيح الأشواط وينال الجائزة الكبرى البالغة 100 ألف درهم من يتمكن من ترشيح 6 خيول فائزة في 6 أشواط، ومن ينجح في ترشيح 5 خيول فائزة في 6 أشواط ينال مبلغ 30 ألف درهم، ويحصل من يرشح 4 خيول فائزة على مبلغ 20 ألف درهم.

«العنود» و«مجاني» الأكثر فوزاً
تعتبر «العنود» أو «انشيند ميلودي» و«مجاني» الأكثر فوزاً في مسيرة سباق كحيلة كلاسيك، حيث نالا الفوز 3 مرات لكل منهما، وعادلت «مزنة» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بقيادة تاج أوشي، إنجاز والدتها «العنود» في عام 2009 بزمن 2:14:30 دقيقة.

2.20.38
في بداية انطلاق البطولة عام 1996، كان يطلق على السباق بطولة بنك المشرق، وخلال الفترة 1997 - 1999 أطلق عليه بطولة دبي للخيل العربية الكلاسيكية، واعتباراً من العام 2000 أطلق على هذا السباق بطولة دبي كحيلة كلاسيك من الفئة الأولى.
وحقق «فادير»، بإشراف إسماعيل محمد وقيادة جون كارول، الفوز الأول في البطولة عام 1996، مسجلاً زمناً قدره 2.20.38 دقيقة، متفوقاً على «دينت دي لوب» و«امرك عجيب».