روما (أ ف ب)

طالب مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم روبرتو مانشيني، مواطنيه برفع رؤوسهم بعد إخفاق «سكوادرا أتزورا» بالتأهل مرة ثانية توالياً إلى نهائيات كأس العالم، دون الحديث بشكل مباشر عن مستقبله.
كتب في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي مرفقاً بصورة له: «فلنأخذ الوقت للتفكير والفهم بوضوح. الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به هو رفع الرؤوس والعمل للمستقبل».
أضاف: الصيف الماضي كنا على قمة أوروبا بعد إكمال أحد أجمل المشاوير في تاريخ المنتخب الوطني. قبل ساعات قليلة استيقظنا ونحن في أحد أسوأ المواقف.
ورأى مانشيني أن الخسارة المفاجئة لحامل لقب كأس أوروبا أمام مقدونيا الشمالية، في اللحظات الأخيرة من نصف نهائي الملحق الأوروبي الخميس»يصعب تقبلها، لكن قبول الخسائر هو جزء من النمو البشري الرياضي«.
وسئل مانشيني «57 عاماً» الخميس في باليرمو عما إذا كان سيتابع مهامه، لكنه أجاب باختصار«سنرى».
تابع المدرب الذي يرتبط بعقد مع الاتحاد الإيطالي حتى 2026: أشعر بالمسؤولية، عندما نخسر يكون المدرب المسؤول الأول.
قام مانشيني بتطوير أداء المنتخب الإيطالي بعد خيبة فشل التأهل إلى المونديال الروسي، فبنى تشكيلة أحرزت اللقب القاري مركزاً على الاستحواذ والضغط الهجومي، لكنه عانى سلسلة خيبات في تصفيات المونديال القطري وضعته مجدداً خارج العرس العالمي المقرر نهاية السنة.