دبي (وام)
حافظ المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، للمبارزة على رئاسته للاتحاد العربي للمبارزة للدورة الثانية على التوالي، في الدورة الأولمبية 2020 -2024، وذلك بعد فوزه بالتزكية في الانتخابات التي عقدت بمجمع حمدان الرياضي بدبي. 

وكانت الجمعية العمومية للاتحاد العربي للمبارزة قد عقدت اجتماعها بمشاركة رؤساء وممثلي 18 دولة عربية أعضاء بالاتحاد العربي، وبحضور اللواء أحمد ناصر رئيس اتحاد الاتحادات العربية للمبارزة. كما فاز خلال نفس الانتخابات كل من السعودي أحمد الصبان والتونسي أمزيان الحسين بمنصب «نائبا الرئيس»، في حين فازت الدكتورة هدى المطروشي بعضوية لجنة المرأة، وماجد المنصوري بعضوية اللجنة الفنية، وفاز أيضاً عبدالله الحمادي بعضوية لجنة الحكام. 

وتم خلال الاجتماع الموافقة على نقل مقر الاتحاد العربي إلى العاصمة المصرية القاهرة اعتباراً من الدورة الجديدة، كما تم تسمية أيمن منير أميناً عاماً للاتحاد العربي للمبارزة.
وفي كلمته التي ألقاها خلال الجمعية العمومية، رحب المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، بالوفود العربية في الإمارات، معبراً عن سعادته بهذه التظاهرة الرياضية التي تمثل ترجمة حقيقية لرغبة مشروعة وأهدافنا السامية في الوحدة والتلاحم. 

وقال: منذ أن تسلمنا رئاسة الاتحاد العربي للمبارزة منذ أربعة أعوام ونحن نسعى لتطوير هذه المنظومة الرياضية العربية، وطموحنا أن يكون الاتحاد العربي للمبارزة هو نموذج يحتذى به بين الاتحادات العربية، فلعبتنا هي لعبة النبلاء وحري بمن ينتمي إليها أن يكون في الطليعة وأن يكون هو المثل والقدوة.
وأضاف: يأتي اجتماعنا اليوم على هامش تنظيمنا لبطولة العالم للمبارزة للشباب والناشئين، ونحن نعتبر 

نجاحنا في تنظيم هذه البطولة العالمية هو نجاح لكل عربي، علماً أن النسخة الماضية من هذه البطولة أقيمت في القاهرة دليلاً على أن أوطاننا العربية أصبحت لها كلمتها وأصبحت قبلة لرياضة المبارزة في العالم، ونحن على ثقة أنه في السنوات المقبلة ستكون للمبارزة العربية كلمتها في جميع المحافل الدولية.