رضا سليم (دبي) 

بعد 182 يوماً يسدل الستار على معرض إكسبو 2020 لتبقى الذكريات التي حملها الكثير من دبي إلى العالم، تحول المعرض الدولي على مدار 6 أشهر إلى ملعب كبير يحتضن كماً ضخماً من الفعاليات، وخطف أنظار العالم في العديد من البطولات والأحداث التي كانت لها بصمة كبيرة وتمثل الرياضة القوة الناعمة للإمارات في الحدث الكبير، خاصة أن غالبية الدول في المعرض قدمت أنشطة رياضية وفعاليات واستضافت بطولات بكل اللغات، والتي تجاوزت حاجز 5000 فعالية من بينهما أكثر من 50 بطولة عالمية، وكانت الوجبة المفضلة للجمهور على مائدة إكسبو خاصة في ألعاب كرة القدم والكريكيت والرجبي والجري والمشي والدراجات الهوائية والشطرنج والجمباز والملاكمة والكاراتيه والتنس والجو جيتسو والبادل تنس والألعاب الإلكترونية والألعاب التراثية والثقافية وتدريبات اللياقة واليوجا وهي الألعاب التي شارك فيها الجمهور أيضاً. 
كما تحول إكسبو إلى ساحة كبيرة لإبرام الاتفاقيات الرياضية ليس فقط بين أصحاب الأرض والضيوف، بل أيضاً بين الدول فيما بينها، إلا أن الرياضة الإماراتية استفادت كثيراً من خلال إبرام هذه الشراكات التي تصب في مصلحة تطوير اللاعبين وتبادل المعسكرات وإقامة المباريات. 
وخرج الحدث العالمي بمكاسب كبيرة للإمارات، خاصة دبي في مقدمتها الترويج السياحي الكبير عبر البطولات وزيارات النجوم وهي الصورة التي تم نقلها إلى العالم بكل اللغات وكان حضورهم من عوامل الجذب للجمهور وأيضاً مد جسور التواصل بين الشعوب باعتبار أن شعار الحدث كان «تواصل العقول وصنع المستقبل» كما رسخ الحدث مفهوم الرياضة أسلوب حياة في المجتمع وتعزيز أهداف التنمية المستدامة.

وتصدر الجناح الإسباني مشهد لعبة الأذكياء عندما رسم المدخل الرئيس بقطع الشطرنج بالإضافة إلى صور على جدران الجناح باللغتين العربية والانجليزية تحكي الربط بين العرب وإسبانيا في اللعبة بالإضافة إلى تنظيم بطولة العالم للمدارس للشطرنج.
وأقيمت بطولة العالم للشطرنج بين أفضل لاعبين في العالم، والتي احتفظ بها ماجنوس كارلسن عقب فوزه على الروسي يان نيبومنياتشي وهو الحدث الذي كان حديث الشطرنجيين في العالم وبطولة حمدان بن راشد الشطرنجية على هامش البطولة بالإضافة إلى بطولة العالم للبولينج وبطولة للجمباز والمرحلة السادسة من طواف الإمارات العالمي وسباق «جيرو دي إيطاليا»، سباق حتا-إكسبو للدراجات الهوائية، السباق الثالث من بطولة السلم للدراجات الهوائية الذي امتد لمسافة 150 كيلومتراً وحفل الدورة الحادية عشرة لـ «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي».
واستضاف المعرض الفعاليات الترويجية لكأس العالم للأندية التي استضافتها أبوظبي يناير الماضي ومباراة أساطير كرة القدم العالمية، في مباراة «كل النجوم» بقيادة النجوم باتريس إيفرا، ميشيل سالجادو، سمير نصري وبكاري سانيا، الذين قادوا 4 فرق ضمت في صفوفها مجموعة أخرى من النجوم في الرياضة والفن وكبار المسؤولين إلى جانب إقامة سباق إكسبو للجري.

وتصدر المعرض منذ أكتوبر الماضي مشهد زيارات النجوم في كل الألعاب سواء وزراء رياضة وشخصيات رياضية أو لاعبين في كرة القدم والألعاب في مقدمتهم جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» وفاطمة سامورا الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم وألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
كما زار المعرض الأرجنتيني ليو ميسي لاعب باريس سان جيرمان سفير إكسبو وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني، باولو مالديني النجم العالمي وقائد منتخب إيطاليا ونجم نادي ميلان سابقاً، وروبرتو كارلوس أسطورة منتخب البرازيل وريال مدريد، وزين الدين زيدان أسطورة المنتخب الفرنسي، وديديه دروجبا نجم تشلسي السابق وروجيه ميلا أسطورة كرة القدم الكاميرونية والإفريقية، والإيطالي جيانلوكا فيالي، ونجم التنس نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني لويس هاملتون بطل العالم في سباقات فورمولا -1 للسيارات سبع مرات وسائق فريق مرسيدس فورمولا -1، والبريطاني أنتوني جوشوا نجم الملاكمة العالمية في الوزن الثقيل ضيفاً.
واستقبلت قبة ساحة الوصل «القلب النابض»، نخبة نجوم الرياضة العالمية وسط استقبال جماهيري ضخم، وأندية عالمية مثل أرسنال ومانشستر سيتي وإيه سي ميلان ومنتخبات وطنية عديدة من مختلف الألعاب، ودراجي طواف فرنسا «تور دو فرانس»، وسائقي فورمولاـ 1، وأساطير لعبة الكريكيت، وأبطال الكاراتيه، وفريق كرة السلة الاستعراضي هارلم جلوبتروترز، وأساطير ونجوم كرة التنس العالميين مثل الأميركي جون ماكنرو، والبريطاني الكندي جريج روسيدسكي والبلجيكية كيم كلايسترز والدنماركية كارولين فوزنياكي ونجوم التنس الذين شاركوا في بطولة سوق دبي الحرة للتنس. 
وامتد الأمر إلى بطولات تحمل اسم إكسبو خارج الملعب وهو ما انطبق على كافة البطولات التي تم تنظيمها على مدار 6 أشهر في دبي والتي يرعاها مجلس دبي الرياضي أبرزها بطولة العالم للكاراتيه في مجمع حمدان الرياضي والبطولة العربية للشطرنج بنادي شرطة دبي. 

منصة للترويج 
تحول معرض إكسبو إلى منصة ترويجية كبيرة بعدما لجأت عدد من الدول للترويج لأحداثها الرياضية المقبلة، منها على سبيل المثال كأس العالم 2022 في قطر، حيث طغى الجناح للحدث عن المونديال والاستضافة والمنشآت وأيضاً أولمبياد باريس 2024، الذي قفز للمقدمة في الجناح الفرنسي والدورة الأولمبية للشباب التي يستضيفها السنغال 2026 وهو الحدث الذي تمثل في شعار الدورة وصور من المنشآت والأبطال في اللعبة.
وكانت الرياضة في مقدمة الكثير من الأجنحة داخل المعرض على غرار جناح إسبانيا الذي اهتم بالشطرنج واستعرض جناح أوروجواي قصة أول كأس عالم لكرة القدم وتماشياً مع حملة الترويج لاستضافتها كأس العالم 2030 لإحياء ذكرى أول بطولة كما تصدرت كأس جول ريميه أول نسخة لكأس العالم، والتي فاز بها منتخب أوروجواي عام 1930 و1950، المشهد داخل الجناح.

«نايت إكسبو»
حظيت بطولة المواي تاي «نايت إكسبو» التي أقيمت بإشراف المجلس العالمي للمواي تاي والاتحاد الدولي للمواي تاي وتنظيم اتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسينج بمتابعة كبيرة وحضور جماهيري وهي أول بطولة من نوعها للمواي تاي في إكسبو.

تحطيم الرقم القياسي 
شهدت حديقة اليوبيل في إكسبو تحطيم الرقم القياسي لأكبر حصة تدريب لرياضة الجو جيتسو في العالم بمشاركة 2700 متدرب، وشارك 300 طالب على البساط الأخضر في حديقة اليوبيل بإكسبو دبي وبدعم من 2400 طالب موزعين بين 13 مدرسة من أبوظبي والعين والظفرة بشكل متزامن لكسر الرقم القياسي السابق الذي تم تسجيله في 2015 في القاعة الرئيسة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة 2481 متدرباً ومتدربة.

«الدبلوماسية» تتفوق في الجناح الأسترالي
كان الجناح الأسترالي الأنشط في استضافة الفعاليات الرياضية طوال فترة المعرض، وذلك وفق الاستراتيجية الدبلوماسية الرياضية لأستراليا التي تهدف إلى دعم التواصل والتطوير واستدامه القنوات الجديدة والخاصة بشراكات صناعة الرياضة وشبكات الرياضة الدولية، وشهد الجناح 13 حدثاً رياضياً منها بطولة داخل الجناح للرياضات المتعددة، وكرنفال كأس ملبورن وبطولة الكريكت داخل الجناح ولعبة الرجبي ومباراة معرض القواعد الدولية، وعرض نهائي لبطولة أستراليا المفتوحة للسيدات وعرض نهائي لبطولة أستراليا المفتوحة للرجال ومؤتمر علوم الرياضة والأداء العالي في 31 يناير 2022 وأسبوع الصحة والسلامة الجسدية كما يقام أيضاً الحدث الرياضي لليوم العالمي للسمع، ومنتدى المرأة في الرياضة، ومهرجان المرأة والسينما الرياضية. 

بولت في السباق العائلي للجري 
شارك أسطورة الجري العداء الجامايكي العالمي يوسين بولت سفير علامة جاتوريد لإكسبو 2020 في السباق العائلي للجري في معرض إكسبو 2020 دبي، من أجل الخير والتبرع لمركز النور لتأهيل أصحاب الهمم، ليتمكن المركز من مواصلة عمله المهم في دعم البرامج التعليمية المخصصة للمركز. 
وخطف بولت الأضواء داخل المعرض من الساعات الأولى لفتح الأبواب مع تجمع المشاركين من مختلف الأعمار والقدرات المشاركة في السباق العائلي.
وعزز «إكسبو» شراكته مع الأولمبياد الخاص بعقد اتفاقية تعاون لدمج أصحاب الهمم في المجتمع عبر الرياضة وتشجيعهم على اتباع نمط الحياة الصحي المتوازن ودعم صحتهم الجسدية والنفسية وتنمية مهاراتهم المرتبطة بالتواصل والعمل الجماعي وتعزيز ثقتهم، وأتاحت الاتفاقية لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية أو النمائية، تسهيل استخدام مركز الرياضة واللياقة والعافية في إكسبو الذي يمتد على مساحة 5400 متر مربع.

بصمة اليوم الرياضي
تفاعل الجمهور مع فعاليات النسخة السابعة من اليوم الرياضي الوطني الذي أقيم تحت شعار «الإمارات تجمعنا» بمركز الرياضة واللياقة البدنية داخل إكسبو وسط حضور قيادات رياضية شاركوا في الحدث حيث تحول إكسبو إلى قبلة للزائرين من مختلف الجنسيات حيث توافدوا من ساعات الصباح الباكر للمشاركة في الحدث الذي بدأ بمسيرة المشي لمسافة 3 كلم بين أجنحة الدول لينقلوا رسالة الإمارات إلى العالم والتي تحفز على ممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة كما شهد الحدث 33 فعالية. 
وامتدت المشاركة في النسخة السابعة إلى مختلف إمارات الدولة بتنظيم أنشطة مختلفة، احتفالاً بهذه المناسبة التي ينتظرها الجميع من مؤسسات وجهات وهيئات وأفراد للتعبير عن مدى حب الإمارات من خلال تظاهرة رياضية حجزت مكانها بنجاح في أجندة الأحداث الوطنية الكبرى ولها بصمة كبيرة.

«هارلم» ينثر السعادة
في مركز إكسبو للرياضة كان عشاق كرة السلة والاستعراضات على موعد مع فريق كرة السلة الاستعراضي الأميركي هارلم جلوبتروترز الذي خطف الأضواء بالعروض المثيرة، واستمتع الجمهور بمراقبة الأداء الاستعراضي المبهر لفريق كرة السلة الأميركي، والذي يتمتع بشهرة عالمية واسعة وتلقى عروضهم الاهتمام الكبير، والمتابعة الجماهيرية الواسعة في مختلف أنحاء العالم ويجمع عرض هارلم بين سحر كرة السلة والتفاعل الحيوي مع الجماهير ما يجعله فعالية ملائمة لعشاق الرياضة من جميع الأعمار. 

لفتة إنسانية
وجه سباق «تيري فوكس» للجري الشهير تزامناً مع اليوم العالمي للسرطان 5 فبراير رسالة إنسانية مهمة إلى العالم من خلال المشاركة المجتمعية الواسعة من مختلف الجنسيات والأعمار، تأكيداً على دعم السباق الفريد وأهدافه السامية والذي شهد تكريم الأقارب أو الأصدقاء المصابين بالسرطان، ولجمع التبرعات لدعم المساعي المتواصلة لإيجاد علاج لهذا المرض، كما يعدّ تخليداً لذكرى الشاب الكندي «تيري فوكس» الذي توفي عن عمر 23 عاماً في 1981 تاركاً وراءه هذا الإرث العالمي. 

«الفري ستايل» يجذب عشاق السامبا
جذب جناح البرازيل العشرات من عشاق مهارات كرة القدم، بالعروض الرائعة لمهارات وفنون كرة القدم الاستعراضية «الفري ستايل» وشهد عرض الجناح البرازيلي تجاوباً كبيراً مع الزوار العاشقين للعبة، والتي يطلق عليها بعضهم مسمى «كرة القدم الحرة»، كونها خليط ما بين الرياضة والفن تتضمن قيام المشاركين بلعب الكرة بطريقة إبداعية باستخدام جميع أجزاء الجسم للترفيه عن الجماهير، وهي تجمع أيضاً ما بين ثقافة الشوارع من حيل كرة القدم والرقص والألعاب البهلوانية والموسيقى.

تكريم الأسطورة 
كرمت الأرجنتين عبر جناحها «الرسمي» في «إكسبو 2020» النجم الراحل دييجو أرماندو مارادونا، والذي ارتبط لفترة طويلة بدبي، وذلك ضمن البرامج الرياضية لجناح الأرجنتين وجذب مشاهد من حياة النجم الأرجنتيني الراحل «الكروية» والتي تم عرضها من خلال شاشة ضخمة في بهو جناح الأرجنتين العشرات من الزائرين يومياً. 

زيارات الأندية 
حرص نجوم دوري أدنوك للمحترفين وأيضاً الأجهزة الفنية والإدارية والطبية على زيارة إكسبو حيث كان الوجهة المثالية لقضاء أيام العطلات كما حرصت الأندية على الذهاب إلى المعرض مع الصغار وكانت أكاديمية نادي النصر أول من دشنت زيارات فرق «عميد» الأندية الإماراتية لإكسبو وضم الوفد الذي مثل طليعة فرق النادي 45 شخصاً من لاعبي فريق 14 عاماً والجهازين الفني والإداري، بجانب مشرفي الأكاديمية.