أنور إبراهيم (القاهرة) 
تم تخليد النجم المصري محمد صلاح بـ «لوحة جدارية» بالقرب من ستاد أنفيلد معقل ليفربول، حيث قام الفنان البريطاني جون كولشو برسم هذه اللوحة على مدار 9 أيام بدءاً من يوم 21 مارس الجاري وانتهى منها في 30 من نفس الشهر.
وكان استطلاع للرأي بين مشجعي ليفربول، بشأن النجم الذي يستحق أكثر من غيره، أن يكون بطل هذه الجدارية، أوضح أن الأغلبية اختاروا «الفرعون المصري» ليكون هذا النجم.
يذكر أن صلاح سجل 153 هدفاً في 239 مباراة لعبها بقميص الريدز منذ وصوله في 2017، قادماً من نادي روما الإيطالي، مقابل 42 مليون يورو، إضافة إلى 8 ملايين يورو متغيرات أخرى.
وتولت رابطة تجار «الأنفيلد رود» إدارة هذا العمل الفني، وكان آخر لاعب حظي بهذا التكريم النجم المخضرم ستيفن جيرارد أسطورة الريدز ومنتخب إنجلترا، والمدير الفني الحالي لفريق أستون فيلا، حيث رسمه كولشو كما رسم جدارية لحراس المرمى أثناء التدريبات.
ورُسمت هذه الجدارية على واجهة مبنى قريب من ملعب ليفربول، ويمكن لزوار المدينة التوجه إلى نادي ليفربول مروراً بهذا المبنى الذي يحتضن الجدارية.
جدير بالذكر أن جون كولشو منفذ هذه الجدارية والذي فقد أحد ذراعيه في حادث طريق مروع، يعمل رساماً ومصمم ديكورات ويسهم في رسم العديد من الجداريات في مدينة ليفربول مسقط رأسه، حيث ولد فيها، وسبق له أن رسم الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول، والنجم الأسكتلندي كيني دالجليش «71سنة» أسطورة ليفربول، وأيضاً النجم الأسكتلندي الراحل بيل شانكلي، وفرقة«البيتلز»الموسيقية الشهيرة، التي ينتمي نجومها الأربعة جون لينون وبول مكارثي وجورج هاريسون ورينجو ستار، إلى مدينة ليفربول.