لوس أنجلوس (أ ف ب) 

تجاوز ممفيس جريزليز الغيابات في صفوفه، ونجح في إسقاط فينيكس صنز، صاحب أفضل سجل في المنطقة الغربية والموسم المنتظم من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بفوزه عليه 122-114، فيما تعقدت مهمة لوس أنجلوس ليكرز أكثر فأكثر بالخسارة رغم عودة ليبرون جيمس وأنتوني ديفيس.
وسجل ديلون بروكس 30 نقطة ليلعب الدور الأساسي في الفوز السابع توالياً لجريزليز، معوضاً افتقاد الأخير لخدمات نجمه الأول جا مورانت، ديزموند باين، ستيفن أدامز، جارين جاكسون وتايوس جونز بسبب الإصابة.
ورغم الغيابات، دخل جريزليز، الضامن تأهله إلى الأدوار الإقصائية على غرار صنز الذي يتصدر ترتيب المنطقة الغربية مباشرة أمام مضيفه، إلى الربع الأخير وهو في المقدمة بفارق نقطة، ثم وسعه إلى 14 مع الوصول إلى منتصفه.
لكن صنز عاد من بعيد وقلص الفارق حتى 5 نقاط إثر ثلاثية من ديفن بوكر قبل 56 ثانية على النهاية، قبل أن يرد بروكس باختراق موفق انتزع على إثره خطأ أيضاً وترجم الرمية الحرة بنجاح، ليقضي على طموح الضيوف في تجنب خسارة المباراة التي وصل فيها سبعة من لاعبي جريزليز إلى العشر نقاط أو أكثر.
وفي مواجهة قد تكون «بروفة» محتملة لنهائي المنطقة الغربية، أنهى بوكر اللقاء كأفضل مسجل في صفوف صنز، الضامن صدارته للموسم المنتظم، برصيد 41 نقطة وأضاف ميكال بريدجز 18.
وكانت الفرص الثانية من خلال المتابعات الهجومية مفتاح تفوق جريزليز بعدما منحته 30 نقطة، فيما سجّل ضيفه نقطتين فقط من فرصه الثانية وسبع من الهجمات المرتدة الناجمة عن خسارة الكرة «تورن أوفر» مقابل 24 لأصحاب الضيافة.
وكان مدرب جريزليز تايلور جنكينز سعيداً جداً بما شاهده من فريقه، قائلاً: «يا له من انتصار لا يُصدق. بغياب لاعبين عن التشكيلة، نجح آخرون في التعويض وخلقوا فرصاً استفادوا من أغلبها».
وكان زيايري وليامس (19 نقطة) وديانتوني ميلتون (17) من أفضل لاعبي جريزليز بعد بروكس، مؤكدين بذلك أن الفريق في جاهزية تامة لخوض الأدوار الإقصائية.
ورغم تعافي «الملك» ليبرون جيمس والنجم الآخر أنتوني ديفيس من الإصابة وعودتهما إلى الفريق، تعرضت آمال لوس أنجلوس ليكرز بخوض الـ «بلاي أوف» لضربة أخرى بخسارته أمام نيو أورليانز بيليكانز 111-114.
ويتقهقر ليكرز في المركز الحادي عشر لترتيب المنطقة الغربية، أي خارج المراكز المؤهلة للملحق، والمخصصة لأصحاب المراكز من 7 إلى 10، فيما يتأهل الستة الأوائل مباشرة إلى الـ«بلاي أوف».
ويتخلف ليكرز بفارق مباراة عن سان أنتونيو سبيرز العاشر الذي تغلب على بورتلاند ترايل بلايزرز 130-111.
وبعد غياب عن المباراتين الماضيتين بسبب التواء في الكاحل، عاد جيمس إلى الفريق وسجل 21 من نقاطه ال38 في الربع الثالث ليمنح فريقه التقدم 87-86.
لكنه اكتفى بنقطتين في الربع الأخير، ما فتح الباب أمام بيليكانز الذي تألق في صفوفه سي دجاي ماكولوم (32 نقطة) وبراندون إينجرام (29)، في حسم المباراة التي كان بالإمكان أن تمتد لشوط إضافي لو نجح جيمس في محاولة ثلاثية في الثانية الأخيرة.
وفي أول مباراة له بعد غياب منذ 16 فبراير بسبب إصابة في القدم، قدم ديفيس مباراة جيدة جداً بتسجيله 23 نقطة مع 12 متابعة، لكن ذلك لم يكن كافياً لتجنيب فريق المدرب فرانك فوجل الهزيمة.
وقال فوجل بعد اللقاء: «المسألة بسيطة، هم سجلوا نقاطاً أكثر منا»، معرباً عن امتعاضه من عدم قدرة فريقه على إنهاء الأمور في الوقت الحاسم بعدما كان متقدماً بفارق خمس نقاط قبل 5.07 دقيقة على النهاية.
وعزز بيليكانز بهذا الانتصار مركزه التاسع في المنطقة الغربية بفارق مباراتين أمام سبيرز الذي خرج منتصراً من مباراته مع بورتلاند 130-111 بفضل الجهد الجماعي، حيث وصل ثمانية من لاعبين إلى العشر نقاط أو أكثر، وكان أفضلهم ديفن فاسل (22) وكيلدون جونسون (21) في ظل غياب ديجونتي موراي لمشكلة في التنفس غير مرتبطة بفيروس كورونا.
وفي المباريات الأخرى، قدم روبرت كوفينغتون أفضل مباراة في مسيرته بتسجيله 43 نقطة، ليقود لوس أنجلوس كليبرز إلى فوز كاسح على ميلووكي باكس حامل اللقب 153-119.
ونجح كوفينجتون في 11 محاولة ثلاثية خلال مباراة تألق فيها أيضاً أمير كوفي بتسجيله 32 نقطة في ظل قرار الطرفين إراحة نجومهما.
وغاب عن باكس، الضامن تأهله إلى الـ «بلاي أوف»، نجومه اليوناني ياينس أنتيتوكونمبو، كريس ميدلتون وجرو هوليداي، فيما أراح كليبرز نجومه بول جورج، ريدجي جاكسون وماركوس موريس بعدما ضمن مشاركته في ملحق المنطقة الغربية (بلاي إن).
وتقدّم بوسطن سلتيكس بفارق نصف مباراة على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز في صراعهما على المركز الثالث في المنطقة الشرقية، بفوزه على إنديانا بايسرز 128-123 بفضل الثنائي جايلن براون (32 نقطة) وجايسون تايتوم (31).
وفي دنفر، سجل كارل أنتوني تاونز 32 نقطة ليقود مينيسوتا تمبروولفز للفوز على مضيفه ناجتس 136-130.
كما ساهم دانجيلو راسل (24 نقطة) وأنتوني إدواردز (18) في هذا الفوز الذي عزز به تمبروولفز مركزه السابع في المنطقة الغربية واقترب من حسم مشاركته في الملحق.
أما ناغتس الذي تألق في صفوفه كالعادة «الجوكر» الصربي نيكولا يوكيتش (38 نقطة مع 19 متابعة و8 تمريرات حاسمة)، فيحتل المركز السادس الأخير المؤهل مباشرة إلى الـ «بلاي أوف» في المنطقة الغربية أيضاً.