أنور إبراهيم (القاهرة)


تواترت أنباء عن احتمال عودة النجم البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم تشيلسي الإنجليزي إلى ناديه السابق إنتر ميلان في سوق الانتقالات الصيفية القادمة «الميركاتو الصيفي».
وكشفت صحيفة «توتو سبورت» النقاب عن أن «الدبابة البشرية» البلجيكية يحاول من جديد العودة إلى إيطاليا، معترفاً بأن الانتقال إلى «البلوز» كان فكرة سيئة، وإنه يتشوق للعودة مرة أخرى، لاستكمال المسيرة الناجحة التي بدأها مع الإنتر، واختتمها في موسمه الثاني هناك، بالحصول على بطولة الدوري الإيطالي «الكالشيو». 

وأضافت الصحيفة أن لوكاكو طلب من مسؤولي الإنتر حجز مكان له في قائمة الفريق للعام القادم، وأبدى استعداده لتخفيض راتبه من أجل ارتداء قميص «النيراتزوري» مرة أخرى.
وتتوقع مصادر صحفية إنجليزية أن يؤثر كلام لوكاكو بالسلب على إدارة تشيلسي، والألماني توماس توخيل المدير الفني، بعد أن كان لوكاكو تسبب في استيائهم في الخريف الماضي، عندما تحدث للصحافة الإيطالية عن رغبته في العودة إلى النادي «اللومباردي»، وعوقب وقتها من إدارة النادي اللندني، حيث استبعده توخيل من المشاركة في المباريات إلى أن أوضح له موقفه، وأنه لم يكن يقصد ما قاله، ولم يتعمد الإساءة إلى تشيلسي وجماهيره.
ولا يتوقف لوكاكو عن الاتصال بمسؤولي الإنتر، ويلح في طلبه الخاص بالعودة إلى إيطاليا مرة أخرى، ويبدو أن ستيفن زهانج رئيس الإنتر منفتح على عودة نجم الفريق السابق، حتى وإن كان أي اتفاق سيتوقف على موافقة تشيلسي على بيع اللاعب الذي يرتبط مع «البلوز» بعقد مدته 5 سنوات، مقابل 115مليون يورو، وراتب سنوي 12 مليون يورو، بخلاف الإضافات الأخرى.
يذكر أن روميلو لوكاكو المولود في 13 مايو 1993 «28 عاماً» بدأ مسيرته الاحترافية في نادي رويال أندرلخت البلجيكي عام 2009، وأعير إلى ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي، ثم إيفرتون الذي وقع معه عقداً دائماً في 2014، قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد في 2017، مقابل 75 مليون جنيه إسترليني لمدة موسمين، ثم وقع للإنتر عام 2019 مقابل 80 مليون يورو، ليعود أخيراً إلى إنجلترا ليلعب لتشيلسي فريقه الحالي.