لشبونة (رويترز) 
قال نلسون فريسيمو مدرب بنفيكا المؤقت، إن فريقه يستطيع صعق ليفربول في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لو قدم أفضل ما لديه.
وقبل استضافة ليفربول في ذهاب دور الثمانية الثلاثاء، أشار مدرب فريق الشباب في بنفيكا السابق، والذي تولى المسؤولية بعد رحيل جورجي جيسوس في ديسمبر، إلى أنه واثق من إمكانية التأهل بعد إخراج أياكس أمستردام من دور الستة عشر.
وأبلغ فريسيمو مؤتمراً صحفياً: ليفربول فريق قوي للغاية ويقوده مدرب لا يحتاج إلى تعريف. نحن بحاجة لنكون في قمة مستوانا في المباراتين مثلما فعلنا أمام أياكس. لو لعبنا بإمكاناتنا، فيمكننا تحييد نقاط قوة ليفربول. هناك مواقف هجومية نعتقد أننا قادرون على استغلالها ويجب علينا تأمين دفاعنا.
وكال فريسيمو المديح لمشروع كلوب طويل الأمد في ليفربول، وأوضح أن واحدة من نقاط قوة منافسه هي الوئام، حيث لعب الفريق سوياً لعدة أعوام تحت قيادة المدرب ذاته، ورغم ذلك فأفضلية خوض المباراة في البرتغال ربما تساعد بنفيكا.
وقال: خوض المباراة الأولى على أرضنا كان أمراً جيداً، سنحظى بدعم اللاعب رقم 12 وهو جمهورنا. نؤمن أن الجماهير يمكنها صنع الفارق.
واتفق عادل تاعرابت لاعب بنفيكا مع تصريحات مدربه وتشارك معه الثقة ذاتها، بأن الفريق يمكنه صعق ليفربول المرشح للقب وشق طريقه نحو الدور قبل النهائي.
وتابع: لسنا خائفين من ليفربول. نعم، نعتقد أننا نستطيع فعلها. يمكننا المنافسة والفوز على ليفربول. نحن هنا، أليس كذلك؟ لذا فهذا يعني أننا قادرون على الفوز على أي فريق وسنقدم كل ما لدينا أمام ليفربول.