أنور إبراهيم (القاهرة)


ينتهي عقد الألماني سيرجي جنابري جناح بايرن ميونيخ في «صيف 2023»، إلا أن المفاوضات بينه وإدارة «البافاري» لا تتقدم على الإطلاق، ما دفعه إلى التفكير في الرحيل هذا الصيف، إذ إنه مطلوب في ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي.
ويعتبر جنابري عنصراً أساسياً ومفتاح لعب لا غنى عنه في «البايرن»، منذ أن انضم إليه قادماً من فيردر بريمن عام 2017، وفاز بعشر بطولات مع «البافاري»، أبرزها 3 «بوندسليجا» ومرة دوري أبطال «شامبيونزليج». 

غير أن تكهنات رحيله أكثر من توقعات بقائه، إذ إنه لم يتوصل إلى اتفاق بعد على تجديد عقده مع ناديه. ويأمل جنابري أن يتخذ القرار السليم فيما يتعلق بمستقبله، لأن الفوز بالبطولات الرياضية والإنجازات الشخصية مهم بالنسبة له تماماً مثل أهمية الربح المادي.
ويبدي جوليان ناجيلسمان المدير الفني للبايرن رغبته في الاحتفاظ باللاعب، وقال للصحفيين بوضوح شديد: جنابري يملك كل ما يحتاجه أي لاعب، وأي مدرب يحبه، ولكن المشكلة أن الأمر يتعلق بمفاوضات بينه وبين النادي، وأتمنى أن يتوصلان إلى اتفاق لأنني أرغب فعلاً في استمراره معنا.
ويدرك «البايرن» أنه مطالب في حالة التجديد له، بأن يجعل جنابري من أكثر اللاعبين راتباً في الفريق، فهذا هو السبيل الوحيد للاحتفاظ به، غير أن التخلص من راتبه الكبير «8 ملايين يورو سنوياً» قد يكون في مصلحة النادي، طالما أنه يسعى لموازنة حساباته في ظل الوضع الاقتصادي المتدهور والناجم عن جائحة «كوفيد -19».
وكشفت مصادر صحفية إسبانية النقاب عن أن ريال مدريد أجرى اتصالات مع ممثلي اللاعب، لبحث إمكانية ضمه ومدى استعداده لذلك، بعد أن تابع «الملكي» تطور أدائه على مدى المواسم الخمس الأخيرة. 

وقالت المصادر نفسها إن جنابري يبدو مقتنعاً بالذهاب إلى «السانتياجو برنابيو»، ليلعب إلى جوار صديقه النمساوي دافيد ألابا زميله السابق في «البايرن»، لأن جنابري يحرص على زيارته في إسبانيا بين الحين والآخر، وليس الريال وحده الذي يتابع جنابري، وإنما هناك ليفربول ويوفنتوس اللذين يتابعان عن قرب تطور موقف اللاعب تمهيداً لتقديم عرضين لشرائه.