دبي (الاتحاد)

اختتمت محاور ورشة عمل «فيفا» للخبراء الفنيين التي نظمها الاتحاد الدولي بالتعاون مع اتحاد الكرة للفترة من 4 إلى 7 أبريل الحالي، بمشاركة 47 خبيراً فنياً، وشهد ختام الفعاليات محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة.
وقدم محاور الورشة برانيمير أوجيفيتش رئيس تطوير التدريب في الاتحاد الدولي، حيثُ ناقش خلال المحاضرات النظرية المشاريع والبرامج التطويرية التي طُبقت خلال الفترة الماضية، والاستماع للملاحظات، فيما استضاف نادي النصر التدريبات العملية طوال فترة انعقاد الورشة.
من جهته أكد محمد عبدالله هزام الظاهري أن ورش العمل الفنية والمتخصصة، التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم تُركز على آلية توحيد رؤى واستراتيجية الـ«فيفا» من أجل تطوير اللعبة وعناصرها ابتداء من فئة البراعم والناشئين والشباب، وصولاً إلى الفرق الأولى لفئتي الرجال والسيدات، مع أهمية تضافر جميع جهود الاتحادات الأعضاء مع الفيفا للخروج بأفضل النتائج الخاصة بالتطوير.
وقال الأمين العام: «إن اتحاد الكرة حريص على التعاون والتنسيق المستمرين مع الاتحاد الدولي وخبرائه الفنيين ومحاضريه الدوليين، وحريص على الاطلاع ومناقشة البرامج الحديثة، لما فيه من فائدة للعبة، وبما يسهم في تطوير الكرة الإماراتية أيضاً، من خلال تزويد عناصر اللعبة في الدولة بآخر المستجدات والتطورات، وكذلك توفير المعرفة اللازمة لهم لكي يواصلوا العطاء ويكتسبوا مزيداً من الخبرات».
وأعرب عن سعادته باستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لهذه الفعالية الدولية، التي تعكس التزام اتحاد الكرة الإماراتي بالمساهمة الإيجابية في تطوير العناصر الفنية في المنطقة والعالم، كما تؤكد هذه الاستضافة أن الإمارات كعادتها جاهزة دوماً لاستضافة كبرى الفعاليات والأحداث القارية والدولية المهمة في جميع التخصصات ومنها كرة القدم.