منير رحومة (دبي)
يتسلح أتلتيكو مدريد الإسباني بالتاريخ في مواجهته أمام مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم، بإياب ربع نهائي دوري الأبطال، حيث يعول على علو كعبه أمام الأندية الإنجليزية خلال المواجهات السابقة التي جمعته بهم في البطولة القارية، مع نجاحه في الفوز بـ4 مواجهات من بين 5 لقاءات جمعته بالإنجليز، كانت أمام ليستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي.
وواجه أتلتيكو مدريد فريق ليستر سيتي في الدور ربع نهائي لموسم 2016-2017، وحقق الانتصار بهدف دون رد في لقاء الذهاب على أرضه، وفي الإياب خرج بتعادل إيجابي بنتيجة 1-1 وحسم العبور إلى نصف النهائي. 

وخلال الموسم الحالي واجه أتلتيكو مدريد في الدور ثمن النهائي مانشستر يونايتد، حيث حسم التعادل 1-1 لقاء الذهاب بملعب «واندا ميتروبوليتانو»، وفي الإياب حقق الفريق الإسباني انتصاراً تاريخياً بهدف على ملعب «أولدترافورد» وتأهل إلى ربع النهائي.
كما اصطدم الأتلتيكو خلال ثمن نهائي موسم 2019-2020 بفريق ليفربول، حيث حقق الإسبان الفوز ذهابًا بنتيجة 1-0 على ملعبهم وفي الإياب على ملعب «أنفيلد» فاز «الريدز» بهدف، وفي الأشواط الإضافية سجل فيرمينو للريدز، لكن الرد كان قوياً من يورينتي وألفار موراتا ليصعد أتلتيكو إلى ربع النهائي.
وبخصوص مواجهتي الأتليتي مع تشيلسي، فكانت أكثر سخونة، حيث أقيمت الأولى في نصف نهائي موسم 2013-2014، وانتهى لقاء الذهاب بالتعادل السلبي، وفي الإياب الذي أقيم على ملعب «ستامفورد بريدج»، فاز «الروخي بلانكوس» بنتيجة 3-1 وتأهل للمباراة النهائية. 

وفي المواجهة الثانية بين الفريقين، والتي كانت في الدور ثمن النهائي لموسم 2020-2021، حقق خلالها البلوز الفوز في الذهاب بهدف دون رد، وفي الإياب أيضاً بنتيجة 2-0، وهي المرة الأولى التي يطيح فيها فريق إنجليزي بأتلتيكو مدريد من دوري الأبطال.
ويبقى على مانشستر سيتي باعتباره كبير ممثلي الكرة الإنجليزية مع ليفربول، بعدما فاز بثلاثة ألقاب للدوري في آخر 4 سنوات، حيث يحتاج الفريق للعبور من ملعب المنافس في مدريد اليوم لكسرة عقدة الكرة الإنجليزية أمام أتلتيكو، والتي بدأ تشيلسي بتحطيم الجزء الأول منها.