مونتي كارلو (أ ف ب) 

واصل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، المصنف خامساً عالمياً، مشواره نحو حملة الدفاع عن لقبه وبلغ الدور ربع النهائي من دورة مونتي كارلو للماسترز بفوزه على الصربي لاسلو دييري 7-5، 7-6، رفقة الألماني الكسندر زفيريف الثالث عالمياً والفائز على الإسباني بابلو كارينو «19» 6-2 و7-5.
كما تأهل إلى الدور ذاته البلغاري جريجور ديميتروف الذي أقصى النرويجي كاسبر رود المصنف رابعاً في موناكو والأميركي تايلور فريتز.
ولا يزال تسيتسيباس يبحث عن لقب أول هذا العام وسيكون المرشح الأبرز للفوز في موناكو بعد خروج العديد من المصنفين، أبرزهم الأول الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
وجدد تسيتسيباس فوزه على دييري في المباراة الثانية التي جمعتهما على الصعيد الاحترافي، بعد أن تفوق على الصربي أيضًا في الدور الـ32 من دورة أكابولكو المكسيكية هذا العام.
قال صاحب الـ23 عاماً الباحث عن لقبه الثاني فقط في الماسترز «كنت أدرك أنه عليّ أن أكون يقظاً، إنه لاعب ينافس بشكل رائع على الأراضي الترابية، يحافظ على ثبات في المستوى ويسدد ضربات قريبة من الخط الخلفي، وكان عليّ أن أعمل جاهدًا لتحقيق هذا الفوز».
ويلتقي اليوناني تاليًا مع الأرجنتيني دييجو شفارتسمان السادس عشر الفائز على الإيطالي لورنتسو موزيتي «83» بنتيجة 2-6، 6-4، 6-3.
في المباراة الثانية، لم يجد زفيريف، المصنف ثانياً في الدورة، صعوبة في حجز مقعده لربع النهائي، حيث سيحاول الوصول إلى المربع الذهبي، بعد خيبة خروجه من الدور الثاني في إنديان ويلز في أوّل مباراة يخوضها حينها، ومن ربع نهائي دورة ميامي.
وضرب زفيريف موعداً مع الفائز من مباراة الروسي أندري روبليف الثامن والذي وصل إلى المباراة النهائية في مونتي كارلو العام الماضي والإيطالي يانيك سينر «12».
وكان زفيريف وصل إلى الدور نصف النهائي في الإمارة عام 2018 في أفضل نتيجة له، علماً انه كان أُقصي العام الماضي من دور ثمن النهائي على يد البلجيكي دافيد جوفان الذي خرج بدوره هذا العام من الدور الثالث إثر خسارته أمام الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا «46»، الفائز على ديوكوفيتش في الدور الثاني، 4-6 و1-6.
وبلغ ديميتروف، المصنف 29 عالميًا، الدور ربع النهائي على حساب رود المصنف سابعاً عالميًا بفوزه عليه 6-3، 7-5.
وهذه المرة الرابعة يصل فيها ديميتروف الى ربع النهائي في مونتي كارلو، أكثر من أي دورة ماسترز أخرى، على أن يلتقي مع البولندي هوبرت هوركاش «14 عالمياً» أو الإسباني ألبرت راموس-فينيولاس.
وهذه المباراة الثانية فقط التي جمعت اللاعبين، فثأر البلغاري من خسارته أمام رود في نصف نهائي دورة سان دييجو العام الماضي.
قال صاحب الـ30 عاماً بعد الفوز «كاسبر لاعب رائع على كل الأراضي، وأثبت ذلك، لذا من الرائع أن أفوز، أحب أن ألعب ضده خاصة على هذه الأرضية، وأردت أن أقيم نفسي ذهنياً وبدنياً»، علماً أن ستة من ألقاب رود السبعة في مسيرته كانت على الأراضي الترابية.
ولم يحقق ديميتروف أي لقب في مسيرته منذ تتويجه بلقب الدورة الختامية «ايه تي بي» في نهاية العام 2017، وبلغ نهائياً واحداً منذ حينها كان في دورة روتردام عام 2018.
أما رود فيتعين عليه الانتظار للقبه الثاني هذا العام بعد بوينوس أيرس الأرجنتينية.
وواصل فريتز، الثالث عشر عالميًا والمتوج الشهر الماضي بدورة إنديان ويلز للماسترز على حساب الإسباني رافايل نادال، نتائجه الجيدة وأطاح بمواطنه سيباسيتان كوردا الذي أخرج في الدور الثاني الإسباني الواعد كارلوس ألكاراس بطل دورة ميامي للماسترز.
وتفوق فريتز على كوردا «42 عالمياً» بصعوبة 7-6، 7-5 ليضرب موعداً مع الإسباني فوكينا.