محمد سيد أحمد (أبوظبي)


كشف الفحص الذي خضع له علاء زهير مدافع الوحدة عن إصابته بقطع في غضروف الركبة، لينتهي بذلك موسمه مع «العنابي»، وينضم إلى محمد برغش وأحمد راشد اللذين التحقا بالخدمة الوطنية، فيما يرتفع عدد الغيابات في مباراة الفريق أمام الظفرة يوم الجمعة المقبل، ضمن «الجولة 22» من «دوري أدنوك للمحترفين» إلى 4 لاعبين، لإيقاف عبدالله الكربي، نتيجة الطرد في مباراة الإمارات بالجولة الماضية، والتي شهدت إصابة علاء زهير ليتم سحبه من الملعب اضطرارياً في الدقيقة 67.
وسبق لعلاء زهير أن تعرض لإصابة «عضلية»، عاد منها في لقاء «الكلاسيكو» أمام العين في «الجولة 19».
وخاض زهير 16 مباراة هذا الموسم، وقدم مستويات عالية، جعلته عنصراً أساسياً في تشكيلة «أصحاب السعادة»، الذي انضم إليه في الموسم الماضي وخاض معه 7 مباريات بالدوري، ورغم أهمية اللاعب والأدوار المهمة التي يقوم بها، إلا أن عودة لوكاس بيمينتا من الإصابة، ووجود فارس جمعة يعوضان غيابه، بجانب وجود أكثر من مدافع شاب على «دكة البدلاء» مثل ماجد عبدالله.
ومنح الجهاز الفني إجازة للاعبين في اليوم التالي للفوز على الوصل 3-0 ودياً، وهي التجربة الثانية للفريق بعد لقاء الغربية أحد فرق الدرجة الثانية، وتفوق «العنابي» 3-2، بتشكيلة أغلبها من العناصر الشابة، بغرض تجهيز جميع اللاعبين لما تبقى من الموسم المحلي، وبشكل خاص لقاء الظفرة المهم بالدوري، والذي مازالت آمال «أصحاب السعادة» قائمة فيه رغم فارق النقاط السبع مع العين المتصدر، والذي يعد حصد النقاط كاملة الهدف الأول للفريق، قبل انتظار خدمة بقية المنافسين.